Skip to content

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

3.000
دار النشر : مكتبة تكوين


عدد التقييمات 43 - عدد التعليقات 8


في السنوات الأخيرة، تردد بكثرة في عناوين الأخبار اسم لامبيدوزا، الجزيرة الصخرية الواقعة على بعد مئة ميل من ساحل إيطاليا الجنوبي، بعدما صارت الوجهة الأكثر شيوعًا لمئات الألاف من لاجئي إفريقيا والشرق الأوسط الهاربين من الفقر المدقع، الحروب الأهلية والإرهاب، الساعيين لحياة جديدة في أوروبا. عمل د. بيترو بارتولو، الذي أدار العيادة الطبية الوحيدة في الجزيرة على استقبالهم ورعايتهم، أحياءً وأمواتًا، لما يزيد عن ربع قرن.

كتاب "دموع الملح" هو سيرة ذاتية مؤثرة لحياة د. بارتولو وعمله، ومواجهته لواحدة من أسوأ المآسي في زمننا. يسرد د. بارتولو ما لا يمكن نسيانه من حكايات الألم والأمل، حكايات أولئك الذين ضاعوا وغيرهم ممن نجوا. دموع الملح هو بورتريه أدبي حميم لرجل استثنائي رسالته واضحة: "لم ولن نسمح لمخاوفنا أن تحكمنا".


عن المؤلف


Alex Adamsإيمان معروف(Translator)

وُلد أليكس آدامز في نيوزيلندا ، وترعرع في اليونان وأستراليا ، ويعيش حاليًا في ولاية أوريغون - التي تشبه إلى حد كبير نيوزيلندا ، باستثناء تلك الرطبة ذات المظهر الفظيع. وصلت روايتها الأولى ، White Horse (Emily Bestler Books / Atria) على الرفوف في 17 أبريل 2012. تم تجاوز أصابعها بحيث لا ينتهي العالم قبل ذلك الحين. وُلد أليكس آدامز في نيوزيلندا ، وترعرع في اليونان وأستراليا ، ويعيش حاليًا في ولاية أوريغون - التي تشبه إلى حد كبير نيوزيلندا ، باستثناء تلك الرطبة ذات المظهر الفظيع. وصلت روايتها الأولى ، White Horse (Emily Bestler Books / Atria) على الرفوف في 17 أبريل 2012. تم تجاوز أصابعها بحيث لا ينتهي العالم قبل ذلك الحين. ...أكثر ...اقرأ المزيد
عدد الصفحات 165
وزن الشحن 220 جرام
نوع المجلد Paperback
نوع المنتج كتاب
رقم المنتج ‪ 905-TAKWEEN-0083
رقم ISBN ‪ 9789921723649
التصنيفات رواية, مختارات-الناشر
بإمكانك الدفع بعملتك المحلية أو ببطاقة الإئتمان.
visa american express master KNET

واتساب

محادثة
للمساعدة في انجاز الطلبية موظفي مركز الاتصال بخدمتكم ، اضغط على ايقونة واتساب أو المحادثة المباشرة




آراء القراء



القارئ Waleed Al-dawood  
كتاب يقلب أفكارك..

القارئ Ahmed Altgleby  
تنصحوني اقراه؟

القارئ سارة بوكحيل  
بعد انتهائي من الكتاب استطعت أن انتبه لسيناريو القنبلة الموقوتة في الافلام والمسلسلات لتبرير اللجوء للتعذيب...رأيت تطبيق ذلك في مسلسل الاختيار ٢ بطولة كريم عبدالعزيز، كان هناك مشهد هو تطبيق عملي لهذا السيناريو.كنت أتمنى لو كان الكتاب أشد تفصيلاً ..أكثر تنظيماً...لا أعلم هناك شيء مفقود لم استطع أن أضع يدي عليه.بشكل عام نحن يتم برمجتنا لاعتناق فكرة اللجوء للتعذيب عن طريق مشاهد سينمائية، خطب سياسية، تبريرات عاطفية...ولا مبرر للتعذيب أبداً.

القارئ Ahmed Saed  
يفند الكاتب سيناريو القنبلة الموقوتة ( التعذيب) و طرق تمرريها للوعي الجمعي البشري في العالم عن طريق روايات و مسلسلات و افلام و جعلها تبدو مهمة و ضرورية و انها تهدف الي حماية الشعوب.

القارئ Eric  
نظرة صادقة لكيفية دفاع كلا الجانبين من الطيف عن التعذيب أو الدفاع عنه أو ضده. هذا الكتاب يجعلك ترى كيف تقدمنا من ماضينا البربري. لكن الواقع سوف يردك أيضًا.

القارئ Mohammed Alattabi  
يتناول كتاب "كيف يُبرّر التعذيب؟: في عمق سيناريو القنبلة الموقوتة" - والذي أصدرناه في منشورات تكوين ضمن سلسلة تساؤلات هذا العام - هشاشة حجج المنادين بالتعذيب من زاوية "سيناريو القنبلة الموقوتة".ينقسم الكتاب ل ثلاثة محاور أساسية: ١.كيف يتم جعل التعذيب أداة تحقيق. ٢. تصوير التعذيب بأنه أقل الشرور بل تحويله لسلوك فاضل أثناء الأزمات.٣. إظهار التعذيب كوسيلة لتعزير الحالة الأبوية للسلطة.حيث شهد الصعود الحالي لليمين العالمي - وفي ظلّ قيم العالم الغربي الرأسمالي - عودة المدافعين عن التعذيب إلى واجهة الت يتناول كتاب "كيف يُبرّر التعذيب؟: في عمق سيناريو القنبلة الموقوتة" - والذي أصدرناه في منشورات تكوين ضمن سلسلة تساؤلات هذا العام - هشاشة حجج المنادين بالتعذيب من زاوية "سيناريو القنبلة الموقوتة".ينقسم الكتاب ل ثلاثة محاور أساسية: ١.كيف يتم جعل التعذيب أداة تحقيق. ٢. تصوير التعذيب بأنه أقل الشرور بل تحويله لسلوك فاضل أثناء الأزمات.٣. إظهار التعذيب كوسيلة لتعزير الحالة الأبوية للسلطة.حيث شهد الصعود الحالي لليمين العالمي - وفي ظلّ قيم العالم الغربي الرأسمالي - عودة المدافعين عن التعذيب إلى واجهة التيار السياسي، منطلقين من ترويجهم لصوابية فكرة تعذيب الخصوم من أجل تحقيق الأمن العام. وتشير آخر الاستطلاعات أن قطاعات كبيرة من السكان في الديمقراطيات العالمية مثل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة تعتبر التعذيب مبرراً ومشروعاً في حالات الطوارئ. حيث يتراءى التعذيب في الثقافة الشعبية السائدة على نطاق أوسع من أي وقت مضى، وغالباً في الأفلام أو الروايات التي دائماً ما تجنح لتصوير "سيناريو القنبلة الموقوتة".في هذا الكتاب، يدرس الناقد الثقافي أليكس آدامز هذا السيناريو بعمق، بالنظر إلى الطرق التي تُقدم بها للعامة من خلال الأفلام والروايات والبرامج التلفزيونية. ويحاول من خلاله تعرية وانتقاد حجة هذه النظرية خطوة بخطوة، حيث يُذكّرنا هذا الكتاب بأنه على الرغم مما يجعل البعض يتقبّل"سيناريو القنبلة الموقوتة" في حالات انفعالية بداعي الحفاظ على الأبرياء، إلّا أنه من غير الممكن تبرير التعذيب على الإطلاق؛ إذ أنّ التعذيب هو سمة ثابتة للحكومات الشمولية والاستبدادية والتاريخ الاستعماري (الكولونيالي) العالمي والحاضر الاستعماري. وبالتالي فإن سيناريو القنبلة الموقوتة يُستخدم لحجب هذا التاريخ المادي للتعذيب الممنهج، ويعترف به إلى المدى الذي يظهر فيه أنه ينحرف عنه.


translation missing: ar.general.search.loading