Skip to content

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

4.000
دار النشر : دار دريم بوك للنشر والتوزيع

عدد التقييمات 9 - عدد التعليقات 2
في ليلة الجمعة الموافقة 28/9/1925 وقعت حادثة غرق 80% من مجموع سفن صيد اللؤلؤ المتواجدة على مغاصات شتية وما حولها من مغاصات، وقد غرق على أقل تقدير 8،000 بحارًا من بين 25،000 بحارًا من البحرين، والكويت، وتاروت، وقطر، والقطيف، والإمارات، وعمان، كانوا ليلتها نيام على متن تلك السفن الطارحة فوق مغاصات البحرين، فيما عُرفت فيما بعد بسنة الطبعة."هذه قصة متخيلة لأبناء البحر، المغامر في ليلة الجمعة الموافقة 28/9/1925 وقعت حادثة غرق 80% من مجموع سفن صيد اللؤلؤ المتواجدة على مغاصات شتية وما حولها من مغاصات، وقد غرق على أقل تقدير 8،000 بحارًا من بين 25،000 بحارًا من البحرين، والكويت، وتاروت، وقطر، والقطيف، والإمارات، وعمان، كانوا ليلتها نيام على متن تلك السفن الطارحة فوق مغاصات البحرين، فيما عُرفت فيما بعد بسنة الطبعة."هذه قصة متخيلة لأبناء البحر، المغامرين الذين عاشوا على قارعة الحياة، ينهشهم الضنك، وتحيط بهم العازة، يحرثون البحر ليعمروا الأرض، حتى ماتوا دون قبر يُزارون إليه، كباقي الناس جميعًا، فقبورهم من ماء، وكفنهم من ريح، وحنوطهم من ملح، وقد شيعتهم الأمواج حتى مثواهم الأخير، لا شاهد لتلك القبور حتى تُعرف لتُزار، ولا حدود لمقبرتهم حتى تُهدى إلى أرواحهم فاتحة القرآن"."كما إنها قصة مجتمعات، وروايات مغامرين، أبطالها فقراء حد العوز، ذو نفوس أبية، سمر السواعد، هزيلي الأبدان، قانعين غير خانعين، مسلمين لأمر الله، رجالٌ فتكت بهم مصائرهم يوم دارت بهم الدوائر، حتى غدوا بين ليلة وضحاها، رجالٌ من ملح".

عن المؤلف


علي اسماعيل

...اقرأ المزيد
وزن الشحن 301 جرام
نوع المجلد Paperback
نوع المنتج كتاب
رقم المنتج ‪ 921-DREAMBOOK-0227
التصنيفات رواية, مختارات-الناشر
بإمكانك الدفع بعملتك المحلية أو ببطاقة الإئتمان.
visa american express master KNET

واتساب

محادثة
للمساعدة في انجاز الطلبية موظفي مركز الاتصال بخدمتكم ، اضغط على ايقونة واتساب أو المحادثة المباشرة




آراء القراء



القارئ Ali Alkhuzai  
رواية من أجمل روايات علي اسماعيل ، رغم جمال البحر والخيرات التي تقبع بباطنه ولكنه خطيرا جدا حينما يعصف غاضبا وهذه الرواية تتحدث عن سنة الطبعة واي طبعة ، طبعة الغوص الذي ذهب ضحيتها الكثير من الغاصة والسفن والنواخذة وكل من كان يعمل في ذلك العام ، احداث مؤلمة جدا تعيشها من خلال هذه الرواية .

القارئ فاطمة الكمالي  
شكراً للكاتب لأنه قرر أن يكتب عن أحداث سنة الطبعة، كنت أتمنى لو يقوم أحد الكتاب بتولي هذه المهمة، بذل الكاتب جهداً طيباً في البحث والتقصي، وهو لا يتحدث فقط عن هذه المأساة، بل ينقل صورة حية لحياة أهل الخليج في بدايات القرن العشرين. سررت كثيراً بقراءة هذه الرواية، فنحن نقرأ عن مآسي الشعوب وكوارثهم ونتعاطف معهم ونقدر بطولاتهم، وهذه الكارثة المحلية التي وقعت في عام 1925 في منطقة الخليج لم تأخذ حقها من التوثيق والنشر بنظري، فهذه المأساة تستحق ان توثق تكريماً لمن عاشها وعاصرها، أتمنى أن يتم تناول هذا شكراً للكاتب لأنه قرر أن يكتب عن أحداث سنة الطبعة، كنت أتمنى لو يقوم أحد الكتاب بتولي هذه المهمة، بذل الكاتب جهداً طيباً في البحث والتقصي، وهو لا يتحدث فقط عن هذه المأساة، بل ينقل صورة حية لحياة أهل الخليج في بدايات القرن العشرين. سررت كثيراً بقراءة هذه الرواية، فنحن نقرأ عن مآسي الشعوب وكوارثهم ونتعاطف معهم ونقدر بطولاتهم، وهذه الكارثة المحلية التي وقعت في عام 1925 في منطقة الخليج لم تأخذ حقها من التوثيق والنشر بنظري، فهذه المأساة تستحق ان توثق تكريماً لمن عاشها وعاصرها، أتمنى أن يتم تناول هذا الحدث بأكثر من كتاب، وبأساليب متنوعة، سواء روايات أو قصص أو تأريخ مفصل.


translation missing: ar.general.search.loading