Skip to content

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

2.000   د.ك.
دار النشر : دار مرايا للنشر والتوزيع

عدد التقييمات 13 - عدد التعليقات 3
المؤلف : عائشة السيفي
الناشر : مسارات سابقاً - مرايا للنشر والتوزيع حالياً

في مجموعة “أحلام البنت العاشرة” يقف القارئ على قاموس لغوي خاص بذاكرة الأرض ويومياتها بمعناها العميق، فهنالك الكثير من الجثث في نصوص هذه المجموعة -حسب ما تعبّر عنه عائشة- تقول “هي جثث ملتصقة بالذاكرة البعيدة لموتى لا يريدون أن يغادروا ذاكرة البنت، لكلام لم يقولوه بعد أو حديث لم يكملوه. ولكنني مستعدّة لاستنطاقها، وشرب فنجان قهوة معها، وإمضاء ليلة من الضحك الهستيري، وتبادل الأدوار، ومواساتها في أن الأرض وهم لا يُبكَى عليه، كما أقول لصديقتي الميتة في آخر نشيد الأرضيّة قبل الأخيرة «وثنٌ هذه الأرض.. آنَ الأوان لنعبرها صامتين».
...اقرأ المزيد

عن المؤلف


عائشة السيفي

عائشة السيفي ، شاعرة عمانية ...اقرأ المزيد
وزن الشحن 100 جرام
نوع المجلد Paperback
نوع المنتج كتاب
رقم التصنيف ‪ 916-MARAYA-0003
باركود 9789996690372
مجموعات التصنيف نوع - شعر وخواطر, نوع - الآداب واللغات, كتب ومجلات أضيفت حديثا, الاداب - عام, الناشر - دار مرايا للنشر والتوزيع
الوسوم أدب, اداب, شعر, مختاراتنا
بإمكانك الدفع بعملتك المحلية أو ببطاقة الإئتمان.
visa american express master KNET


آراء القراء



القارئ Maitha Al Rashdi  
"وُلدتُ ولم يستشرني أحدوقالت مولّدة الحيّ: يا أم... بنتٌويا أبُ لا تبتئسْ... ابنةٌ عاشرة!!!"#اقتباس..نقشت لنا السيفية في ديوانها "أحلام البنت العاشرة" مشاعر الفقد والشوق والحب بألوانٍ قشيبة.. تحدثنا بعمق عن فلسفتها الصوفية عن الموت والميلاد وأسئلة كثيرة تُخامر عقولنا.. السيفية ملكت الحرف فأصبح مطواعاً بين يديها تشكّله كيفما تشاء وتخرج لنا بأشعارٍ حرة أبت أن تقيدها القافية....اقتباسات:"وإني وحيدٌ.. لأن الجهات أضاعت بلادي..وأنتِ بلادي".."يا صديقة..قال لنا شاعر.. احملوا الأرض في قلبكملتصير قصائدكم "وُلدتُ ولم يستشرني أحدوقالت مولّدة الحيّ: يا أم... بنتٌويا أبُ لا تبتئسْ... ابنةٌ عاشرة!!!"#اقتباس..نقشت لنا السيفية في ديوانها "أحلام البنت العاشرة" مشاعر الفقد والشوق والحب بألوانٍ قشيبة.. تحدثنا بعمق عن فلسفتها الصوفية عن الموت والميلاد وأسئلة كثيرة تُخامر عقولنا.. السيفية ملكت الحرف فأصبح مطواعاً بين يديها تشكّله كيفما تشاء وتخرج لنا بأشعارٍ حرة أبت أن تقيدها القافية....اقتباسات:"وإني وحيدٌ.. لأن الجهات أضاعت بلادي..وأنتِ بلادي".."يا صديقة..قال لنا شاعر.. احملوا الأرض في قلبكملتصير قصائدكم قُبلةً وكمنجاتكم ياسميناًعلى جبلٍوسماء".."تمرين مرّ السحاب كأنك ظلٌ لكل اليمامات..وتقتسمين مع السوسن الجبلي.. الندى.."..تمت

القارئ محمد  
في ديوان "أحلام البنت الشاعرة" للشاعرة العمانية"عائشة السيفي"؛تلازمك تيمة الموت من الورقة اﻷولى حتى القصيدة اﻷخيرة.لاشك أن الديوان إضافة شعرية.أحببت بعض نصوصه الفاتنة لغة وايقاعا مثل" استراحة؛ "مديح الشهوة الأولى". امرأة تشبه مسقط.ومقاطع متفرقة من النصوص التي حافظت على إيقاعها وموسيقى الشعر.زاوجت الشاعرة بين التفعيلة التي ترتكز على قافية مطلقة متعددة ومن عدة أوزان وأجادت الامساك بالفكرة والموسيقى. لكنها إنحازت للنثرية والتداعي الحر في كثير من النصوص. صحيح أننا لانملك أن نفرض على أي شاعر أن يكتب في ديوان "أحلام البنت الشاعرة" للشاعرة العمانية"عائشة السيفي"؛تلازمك تيمة الموت من الورقة اﻷولى حتى القصيدة اﻷخيرة.لاشك أن الديوان إضافة شعرية.أحببت بعض نصوصه الفاتنة لغة وايقاعا مثل" استراحة؛ "مديح الشهوة الأولى". امرأة تشبه مسقط.ومقاطع متفرقة من النصوص التي حافظت على إيقاعها وموسيقى الشعر.زاوجت الشاعرة بين التفعيلة التي ترتكز على قافية مطلقة متعددة ومن عدة أوزان وأجادت الامساك بالفكرة والموسيقى. لكنها إنحازت للنثرية والتداعي الحر في كثير من النصوص. صحيح أننا لانملك أن نفرض على أي شاعر أن يكتب بالطريقة التي نحبها؛لكنا كقراء نملك الحق أن نشير إلى الشعر الذي لامس أرواحنا.في نص نام البحر مثلا ضاع الشعر في سرد أشبه بالحكاية.وأقرب إلى التداعي الحر والنثرية العادية.هناك جمل شعرية جميلة:"يا أبي..أتعبتني الجهات..يرد أبي..الذي فات...فات".____حصنيه بتعويذة الحلمداويه بالقبلات الكثيرةوالرقصواقتربي منه غصناعلى كتفيهيحط اليمام.أنصح بقراءة الديوان كل من يبحث عن أفكار شعرية جديدة. رغم تيمة الموت التى لم تلغ جمالية النصوص.

القارئ MiRaCle  
إختيار الكاتبة للمفردات مُبهِر


translation missing: ar.general.search.loading