Skip to content

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

8.000   د.ك.
الكمية اقتربت من النفاذ، سارع بالشراء
دار النشر : مكتبة تكوين

عدد التقييمات 166 - عدد التعليقات 45
المؤلف : بسام حجار
الناشر : منشورات تكوين

لِفَرْط ما أحْذِفُ النَّهاراتِ لَمْ يبقَ مِنّي إلّا كائنُ ٱلأرَق، شبيهي، ٱلّذي يَحْسَبُ أنَّ ٱلوَقْتَ يَمضي ٳذا مَشَيْتَهُ مِراراً مِنَ ٱلبابِ ٳلى النّافذة، من النّافِذَةِ ٳلى النّافِذَةِ، ولا أُدْرِكُ جَدْواه. لِفَرْط ما أُحاوِلُ نِسْيانَ ٱلوقتِ أقَعُ في خَطَأ الانْتِظارِ وأعْلَمُ أنَّ مَنْ هو مِثْلي لا يَنْتَظرُ شَيْئاً ولا يَرْغَبُ في شَيء، لأنَّ ٱلأشياء قاطبَةً تُقيمُ في نَهارات أحذِفُها لكَيْ لا يبقى مِنّي ٳلّا رَميمُ ٱلأرَقِ، شبيهي، ٱلَّذي ما عَرَفْتُ سواه.
...اقرأ المزيد

عن المؤلف


بسام حجارعلي محمود خضير(إعداد وتقديم)

:ولد في صور (جنوب لبنان) عام 1955.حصل على الإجازة التعليمية في الفلسفة العامة من الجامعة اللبنانية، وتابع دراسته العليا في باريس حيث حصل على دبلوم الدراسات المعمقة في الفلسفة.عمل في الصحافة منذ عام 1979 فكتب للنداء (1979 ـ 1982) ثم للنهار (1978 ـ 1990)، وهو أحد مؤسسي الملحق الأدبي الأسبوعي لجريدة النهار.يعمل منذ 1999 كمحرر وكاتب في "نوافذ" الملحق الثقافي الأسبوعي لجريدة المستقبل.له مساهمات نقدية و :ولد في صور (جنوب لبنان) عام 1955.حصل على الإجازة التعليمية في الفلسفة العامة من الجامعة اللبنانية، وتابع دراسته العليا في باريس حيث حصل على دبلوم الدراسات المعمقة في الفلسفة.عمل في الصحافة منذ عام 1979 فكتب للنداء (1979 ـ 1982) ثم للنهار (1978 ـ 1990)، وهو أحد مؤسسي الملحق الأدبي الأسبوعي لجريدة النهار.يعمل منذ 1999 كمحرر وكاتب في "نوافذ" الملحق الثقافي الأسبوعي لجريدة المستقبل.له مساهمات نقدية وأبحاث وترجمات نشرت في عدد من الصحف والمجلات العربية.شارك في عدد من الندوات حول الشعر والثقافة العربيين في عمان وباريس ولوديف وكوبنهاغن.لعل أبرز ما يميز شعر بسام حجار هو هذه القدرة على استلهام اليومي على نحو تبدو معه التجربة (الشعرية) تعبيراً عن علاقات وصور ذات ملامح محددة ومباشرة. إلا أن هذه العلاقات التي تتبادر إلينا من "أمكنة" خارجية مألوفة سوف تظهر في الغالب كارتدادات (مأسوية!) لما تنطوي عليه علاقتنا بالعالم. فالأشياء الصغيرة والعلاقات الجزئية تبدو مهددة في مواضعها الرتيبة والمفاجئة في آن.كتب عن بسام حجار عدد من النقاد والشعراء أبرزهم: كمال أبو ديب، عبده وازن، حسن داود، عباس بيضون، صبحي حديدي.مؤلفاته الشعرية: - مشاغل رجل هادىء جداً ـ دار العالم الجديد ـ بيروت 1980- لأروي كمن يخاف أن يرى ـ دار المطبوعات الشرقية ـ بيروت 1985- "فقد لو يدك" ـ دار الفارابي ـ بيروت 1990- "مهن القسوة" ـ دار الفارابي ـ بيروت 1993- "حكاية الرجل الذي أحب الكناري" ـ دار الجديد ـ بيروت 1996- "بضعة أشياء" ـ دار الجمل ـ بيروت 2000، "سوف تحيا من بعدي" (مختارات) ـ المركز الثقافي العربي ـ بيروت ـ الدار البيضاء ـ 2002، - "ألبوم العائلة يليه العابر في منظر ليلي" لإدوارد هوبر ـ المركز الثقافي العربي ـ بيروت ـ الدار البيضاء ـ 2003.وله أيضاً: "صحبة الظلال" ـ دار ميريام ـ بيروت 1992، "معجم الأشواق" ـ المركز الثقافي العربي ـ بيروت ـ الدار البيضاء، - "مجرد تعب" ـ دار النهار ـ بيروت 1994، "مديح الخيانة" ـ المركز الثقافي العربي ـ بيروت ـ الدار البيضاء 1997. - "البوم العائلة" و"تفسير الرخام" (2008).كما قام بترجمة عدد من الكتب الأدبية والفكرية.عن جريدة المستقبل ...اقرأ المزيد
عدد الصفحات 491
وزن الشحن 1500 جرام
نوع المجلد Hardcover
نوع المنتج كتاب
رقم التصنيف ‪ 905-TAKWEEN-0007
باركود 9789922607429
مجموعات التصنيف نوع - شعر وخواطر, نوع - الآداب واللغات, كتب ومجلات أضيفت حديثا, الناشر - مكتبة تكوين, الاداب - الشعر العربي
الوسوم شعر
بإمكانك الدفع بعملتك المحلية أو ببطاقة الإئتمان.
visa american express master KNET


آراء القراء



القارئ Toqa Asaad | تقى أسعد  
"فأومأتُ للسراب وأعلم أن ماء السراب كاذب، وحملتُ البئر التي جفَّ ماؤها في داخلي وكُنتُ كلّما احببتُ أحدًا أقعُ فيها.ويوسف لم يكن اسمي". "فأومأتُ للسراب وأعلم أن ماء السراب كاذب، وحملتُ البئر التي جفَّ ماؤها في داخلي وكُنتُ كلّما احببتُ أحدًا أقعُ فيها.ويوسف لم يكن اسمي".

القارئ JenanEbrahim  
أما عن بسّام حجّار، فأقول ما قاله علي محمود خضيّر: "صرتُ مع كل كتاب أتعلق به أكثر، صار صديقًا، لجأتُ إليه مرّات وساعدني مرّات."خلف النافذة، بين أربع حوائط مظلمة، على الكرسي الضئيل، في حضرة الوقت الذي لا ينضب، وعندما تراكم الصمت في زوايا الغرفة، تحدّث إليّ شِعرك، ورافقتني روحك.شكرًا بسّام! ممتنة جدّاً، ومدينةٌ لكَ بالكثير. وإذ يضيق بي الأفق سأتذكرك دائمًا مرددةً: "بين الحائط والحائط متّسعٌ لخطوات." أما عن بسّام حجّار، فأقول ما قاله علي محمود خضيّر: "صرتُ مع كل كتاب أتعلق به أكثر، صار صديقًا، لجأتُ إليه مرّات وساعدني مرّات."خلف النافذة، بين أربع حوائط مظلمة، على الكرسي الضئيل، في حضرة الوقت الذي لا ينضب، وعندما تراكم الصمت في زوايا الغرفة، تحدّث إليّ شِعرك، ورافقتني روحك.شكرًا بسّام! ممتنة جدّاً، ومدينةٌ لكَ بالكثير. وإذ يضيق بي الأفق سأتذكرك دائمًا مرددةً: "بين الحائط والحائط متّسعٌ لخطوات."

القارئ Mariam Abd Elmonem  
اكتشاف السنة العظيم

القارئ Abeer  
لفترة كنت أتناول كتب الراحل بسام حجار وأجد فيها سلوة وطمأنينة عذبة لعذابات الروح وأسئلتها، لكن .. كان عقلي لا يهتدي لنظام يضم كل ما ألتهمه من الأعمال بنسق سليم، إلى أن اهتديت إلى ديوان الأعمال الكاملة الذي قدّم له وقدّمه لنا الأستاذ علي خضيّر، وكما يقول الأستاذ عليّ: "بسام، الشاعر الذي ما إن يُقرأ حتى ينفذ إلى الروح. لما يزل هذا الشاعر قادراً على مواساة الروح اللائبة ومس خيط الشجن الخفيّ الذي يمر بنا كلنا." هذا باختصار ما يفعله الشاعر الراحل في أعماله .. في كل ما كتب .. الأستاذ علي في مقدمته شار لفترة كنت أتناول كتب الراحل بسام حجار وأجد فيها سلوة وطمأنينة عذبة لعذابات الروح وأسئلتها، لكن .. كان عقلي لا يهتدي لنظام يضم كل ما ألتهمه من الأعمال بنسق سليم، إلى أن اهتديت إلى ديوان الأعمال الكاملة الذي قدّم له وقدّمه لنا الأستاذ علي خضيّر، وكما يقول الأستاذ عليّ: "بسام، الشاعر الذي ما إن يُقرأ حتى ينفذ إلى الروح. لما يزل هذا الشاعر قادراً على مواساة الروح اللائبة ومس خيط الشجن الخفيّ الذي يمر بنا كلنا." هذا باختصار ما يفعله الشاعر الراحل في أعماله .. في كل ما كتب .. الأستاذ علي في مقدمته شارك معنا -بحسّ الشاعر- ما اكتشفه وما اهتدى إليه من أسرار شعر ونثر بسّام حجّار.

القارئ رُقيّـة  
"هلَّا وضعتِ يدكِ الصغيرة على قلبي لكي تزول عنه الصحراء؟"لا أعرف، لا أعرف كيف يفعلها مرارًا ويجعلني أقع في حب ما يكتب مرة تلو الأخرى. انتهيت من الجزء الأول وأشعر بأنني أمتلك جزءًا من روح بسّام حجّار.. أحفظ بعض نصوصه عن ظهر قلب.. أستطيع تمييز كتاباته وطريقة شعره من بين كل الكتابات الأخرى في العالم. نعم حلت علي لعنة كلماته وما أعذبها من لعنة. متشوقة جدًا لقراءة الجزء الثاني من أعماله الكاملة. شكرًا، بسّام حجّار. "هلَّا وضعتِ يدكِ الصغيرة على قلبي لكي تزول عنه الصحراء؟"لا أعرف، لا أعرف كيف يفعلها مرارًا ويجعلني أقع في حب ما يكتب مرة تلو الأخرى. انتهيت من الجزء الأول وأشعر بأنني أمتلك جزءًا من روح بسّام حجّار.. أحفظ بعض نصوصه عن ظهر قلب.. أستطيع تمييز كتاباته وطريقة شعره من بين كل الكتابات الأخرى في العالم. نعم حلت علي لعنة كلماته وما أعذبها من لعنة. متشوقة جدًا لقراءة الجزء الثاني من أعماله الكاملة. شكرًا، بسّام حجّار.


translation missing: ar.general.search.loading