Skip to content

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

2.000
دار النشر : دار الخان للنشر والتوزيع

المؤلف : غونزالو تافاريس
الناشر : دار الخان

عدد الصفحات 62
وزن الشحن 300 جرام
نوع المنتج كتاب
رقم المنتج ‪ 925-DARALKHAN-0008
رقم ISBN ‪ 9789921712100
التصنيفات 000 - المعارف العامة, رواية
بإمكانك الدفع بعملتك المحلية أو ببطاقة الإئتمان.
visa american express master KNET

واتساب

محادثة
للمساعدة في انجاز الطلبية موظفي مركز الاتصال بخدمتكم ، اضغط على ايقونة واتساب أو المحادثة المباشرة




آراء القراء



القارئ Rola  
قصة السيد فالسر أحد سكان سلسلة الحي ناشد العزلة في انتظار المستقبل بالكثير من الآمال العريضة التي تحاول البقاء في ظل الكثير من المعوقات التي تظهر له جاهلًا بمآلاتها وطبيعتها وبدون أن يحسب لها حساباتها فمن أين له أن يهدم أشياء مايزال يبنيهاوهو الذي يحافظ دائمًا على المسافة الكافية بينه وبين الأشياء الأخرى بما في ذلك مكان منزله الوحيد الذي يبعد عن بقية المنازل لكن لا ضمانات أن تؤدي المسافة الغرض منها في الأمان والهدوء دائمًا

القارئ Nimah  
الزيارة الثانية لحي غونزالو تافاريس, وهذه المرة كانت للسيد فالسر فبعد أن كاد يطير من الفرح بمنزله المنعزل عن البشر بات يبحث له عن موطئ قدم ليبيت فيه وسط السيول البشرية التي اقتحمت منزله و عزلته بحجج و ذرائع تبدو غير واقعية فمنزله الجديد الذي اكتمل بناؤه للتو اقتحمه مجموعه من العمال و السباكين و الكهربائيين و غيرهم بهدف إصلاح عيوب المنزل الجديد التي لم يلحظها فالسر نفسه. يبدو لي أن مقصد الكاتب أن يقول لنا بأن نهاية أي طريق بداية طريق آخر و ليست كل الأشياء كما تبدو عليه ظاهريًا.

القارئ Osama Gharieb  
فتح فالسر الصنبور دون أن يستخدم كأس، فقد انحنى برقبته ليشرب كما كان يفعل أيام طفولته. شرب أعذب ماء استطاع أن يستدعيه إلى ذاكرته. مسح بيده قطرات المنسابة على ذقنه، وأطلق شبه صرخة من السرور المحض احتفاء بتلك اللحظة التي حلت أخيرا، لحظة من العزلة الصارخة.لم يكن هناك صوت إنسان واحد يمكن سماعه.وفي موضع أخر:غطَ فالسر أخيرا في نوم ديدنه السكينة وهو يفكر باليوم التالي. فقد كان يعلق أمالا عريضة على المستقبل وكأن الكاتب أراد أن يقول أنه لا راحة في الحياة

القارئ Afaf Ammar  
عودة إلى لشبونة، للتجول الهادئ في حي تافاريس الأدبي الفريد من نوعه، الذي بناه من الكتب بمساعدة من زوجته الفنانة كايانو صاحبة الرسوم الإبداعية في روايات سلسلة الحي، التي كتبها تافاريس بحس فلسفي، تمتزج فيه الفكاهة والسخرية بالحزن الرهيف...، الشوارع في الحي ضيقة والمباني متلاصقة لتمثل حيًا تقليديًا في لشبونة، يسكنه الأدباء...،ولكن هناك على مسافة بعيدة من المباني السكنية في الحي، قطعة أرض وسط الغابة التي تتشابك فيها أغصان الأشجار بطريقة جنونية في الدرب الضيق الذي يصل إلى قطعة الأرض، التي رفض الجميع عودة إلى لشبونة، للتجول الهادئ في حي تافاريس الأدبي الفريد من نوعه، الذي بناه من الكتب بمساعدة من زوجته الفنانة كايانو صاحبة الرسوم الإبداعية في روايات سلسلة الحي، التي كتبها تافاريس بحس فلسفي، تمتزج فيه الفكاهة والسخرية بالحزن الرهيف...، الشوارع في الحي ضيقة والمباني متلاصقة لتمثل حيًا تقليديًا في لشبونة، يسكنه الأدباء...،ولكن هناك على مسافة بعيدة من المباني السكنية في الحي، قطعة أرض وسط الغابة التي تتشابك فيها أغصان الأشجار بطريقة جنونية في الدرب الضيق الذي يصل إلى قطعة الأرض، التي رفض الجميع أن يبنوا عليها، ولكن السيد روبرت فالسر الكاتب السويسري عاشق العزلة، قرر أن يبني عليها منزله الجديد، فهي خيار مثالي لعشاق العزلة مثله...اكتمل بناء منزل السيد فالسر الجديد، ودخله، وأخيرًا سينعم فيه بالصفاء والهدوء، يستنشق رائحة الطلاء الجديد، التي تفتح في خياله آفاقًا سحرية يدخل منها إلى عالم الحكايات، حيث تبدأ الحكاية بعبارة كان يا مكان الساحرة، يحلم بحبيبته تيريزا التي ستشاركه منزله الجديد، ويكتب إليها الآن في نفس اللحظة رسالة فيها خريطة تحدد مكان المنزل، حتى تجد طريقها إلى باب منزله الجديد دون أن تضل طريقها، وفي وسط لحظة الهدوء والصفاء تلك السحرية،قرع أحدهم جرس الباب، لتتبدد اللحظة السحرية بعد ساعتين فقط من دخوله منزله الجديد،ليجد رجلًا جاء ليصلح الصنبور، وبعد دقائق يتبعه مَن يريد أن يصلح الألواح الخشبية للأرضية،وبعده مَن يريد أن يصلح شيئًا ما في جدار إحدى الغرف، ثم إصلاح النافذة، ثم الكهربائي...وغيره وغيره، حتى امتلأ المنزل بالعمال والفنيين، كان السيد فالسر قبل مجيئهم في قمة الصفاء، يستمتع بيومه الأول في منزله الجديد، وكان اقتحامهم عزلته عليه مثل الهاجس الهش الذي تسرب إليه، ليجبره على العودة إلى الواقع، حزينًا على تبدد لحظاته السحرية الهادئة... حسنًا يا سيد فالسر، رغم كل شيء، يجب ألا نتوقف عن الحلم بغدٍ أجمل يحمل لحظات سحرية هادئة تتحقق ولا تنتهي ~~07.09.2020


translation missing: ar.general.search.loading