Skip to content

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

العمرُ أغنيةٌ وأنا مغنٍ أخرس
1.500   د.ك.
دار النشر : دار مرايا للنشر والتوزيع

عدد التقييمات 22 - عدد التعليقات 5
المؤلف : سعد الأحمد
الناشر : مسارات سابقاً - مرايا للنشر والتوزيع حالياً

يقول الشاعر: تعلمتُ الرقص أخيراً هو ليس بالامر الصعب ليس عليك سوى أن تمشي فوق الجمر
...اقرأ المزيد

عن المؤلف


Saad Al-Ahmad

...اقرأ المزيد
عدد الصفحات 105
وزن الشحن 100 جرام
نوع المجلد Hardcover
نوع المنتج كتاب
رقم التصنيف ‪ 916-MARAYA-0016
باركود 9789996690105
مجموعات التصنيف نوع - شعر وخواطر, نوع - الآداب واللغات, كتب ومجلات أضيفت حديثا, الاداب - عام, الناشر - دار مرايا للنشر والتوزيع
الوسوم اداب, حديث, شعر, قصيدة نثر
بإمكانك الدفع بعملتك المحلية أو ببطاقة الإئتمان.
visa american express master KNET


آراء القراء



القارئ ريم الصالح  
أعتقد بأن لدى سعد الحس الشعري،قصائده كانت تحتاج لأن تُسبك وتغلي أكثر..

القارئ Noora  
منذ سنتان كنتُ قد وضعتُ هذا الكتاب من ضمن قائمة الكتب التي وددتُ أن أقرأها! وبعدها بدأتُ بالبحث عنه في كل مكان.. حتى في معرض الدوحة الدولي والمكاتب التي كانت بالبلدان العربية التي سافرت لها.. لم أجده، ولكنني لم أفقد الأمل وظللت أبحث عنه هو وكتابين آخرين.. للأسف لم يكن لدي أحد قد سافر للكويت الحبيبة أو حتى أنا لم أسافر لها أيضاً.. الآن وبعد أن قاربتُ على إتمام الثلاث سنوات؟ ها أنا ذا قد وجدته في موقع جملون وطلبتهُ فوراً وقبل ثلاثة أيام كنت قد إنتهيتُ منه.. لا لم أنتهي بل قد إنتهى هو مني... كان ال منذ سنتان كنتُ قد وضعتُ هذا الكتاب من ضمن قائمة الكتب التي وددتُ أن أقرأها! وبعدها بدأتُ بالبحث عنه في كل مكان.. حتى في معرض الدوحة الدولي والمكاتب التي كانت بالبلدان العربية التي سافرت لها.. لم أجده، ولكنني لم أفقد الأمل وظللت أبحث عنه هو وكتابين آخرين.. للأسف لم يكن لدي أحد قد سافر للكويت الحبيبة أو حتى أنا لم أسافر لها أيضاً.. الآن وبعد أن قاربتُ على إتمام الثلاث سنوات؟ ها أنا ذا قد وجدته في موقع جملون وطلبتهُ فوراً وقبل ثلاثة أيام كنت قد إنتهيتُ منه.. لا لم أنتهي بل قد إنتهى هو مني... كان الكتاب بمثابة البلسم النقي، البلسم الخفيف الذي يطبطب على الإنسان ضغوطه وكأنه مساجٌ للرأس إيضاً.. لم أشعر بأي شيءٍ حولي بينما أنا غارقةٌ بين صفحاته، لذا كان من الطبيعي جداً أن أُصدم عندما أصل لآخر صفحة من الكتاب! "العمر أغنية وأنا مغنٍ أخرس"؟ لا بل كلماتك أغنية ونحنُ -القراء- نغم ألحانها الذي ينتهي ما إن تنتهي الأغنية..

القارئ Hassah_Read  
كان النضج بالحروف واضح، فهي كُتبت مابين نحو سنتين أو ثلاث، سعد الأحمد شاعرًا بلا شك. تساؤلاته كالسكين توجعك ولاتقتلك. عاطفة حروفه تحزنك حد أن ترى حزن الموت أهون، لأن أصعب الحزن من تعرف سببه وتجهل حله أو حدوثة. الكتاب خفيف وقصير جدًا حد أن تقضيه بساعة واحدة أو أقل. بودي أن أرى أغنيته القادمة بصفحات كتاب أكثر ودهشة أوسع.


translation missing: ar.general.search.loading