Skip to content

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

3.000
الكمية اقتربت من النفاذ، سارع بالشراء
دار النشر : مكتبة تكوين

عدد التقييمات 15 - عدد التعليقات 4
المؤلف : محمد خضير
الناشر : منشورات تكوين

حافظت على درجة الحرارة التي كتبت بها قصص مجموعتي الاولى (المملكة السوداء) كي توافق تفاصيل نشرها في صيف عام 1972. اتذكر جيداً كيف خرجت المجموعة من سباتها كما تخرج غظاءة من شقها في جدار قديم اما درجة الحرارة التي تناسب كتابتي فقد ثبتت عند الدرجة 45 مئوية رغم تغير الفصول . صدرت لي اربع مجموعات اخرى من القصص خلال اربعين عاماً وفي اي منها كنت ابدأ النص الجديد وانهيه ثم انشره بالاستعداد نفسه الذي كتبت به (المئذنة) اول نصوص (المملكة السوداء) استبعدت عشر قصص مبكرة من النشر في المجموعة الاولى واستبقيت ثلاثة عشر نصاً كتبتها بين الاعوام 1972-1966 مثلت خطواتي الحارة الصحيحة التي رسمت مساري السردي بثبات.

عن المؤلف


لؤي حمزة عباس

الروائي لؤي حمزة عباس من مواليد البصرة ، دكتوراه آداب، ويعمل في التدريس الجامعي، واصدر اكثر من عشرة كتب من بينها أربع مجموعات قصصية وروايتان، وأربع كتب نقدية، وقد فاز بجوائز عديدة منها جائزة مجلة الأقلام القصصية للقصة القصيرة عامي 1992-1993، جائزة الدولة التشجيعية عام 1997 عن مجموعته على دراجة في الليل، وجائزة الإبداع القصصي في العراق لعام 2009. ...اقرأ المزيد
عدد الصفحات 285
وزن الشحن 230 جرام
نوع المجلد Paperback
نوع المنتج كتاب
رقم المنتج ‪ 905-TAKWEEN-0028
رقم ISBN ‪ 9789922607016
التصنيفات اداب, مجموعة قصصية
بإمكانك الدفع بعملتك المحلية أو ببطاقة الإئتمان.
visa american express master KNET


آراء القراء



القارئ Fatima Al-Quwaie  
مجموعة قصصية بديعة أدت ثلاث وظائف طالما سعيت أن تكون في قرآتي كقارئة نهمة؛ تحويل الواقع إلى حلم يقظة، استحضار التاريخ في لوحات وأقنعة، وأنسنة الأشياء والحيوانات. هكذا خدم لؤي القصص حيث يكتب: "إنها واحدة من مهمات القصة، أن تعيد حكاية العالم على نحو يليق بأحلامنا" ولن يقف اتساع العالم حائلاً أمام نقل اللقطة الى أصغر الموجودات التي يحل القاص الفذ -كلؤي حمزة عباس- فيها ويتقمصها. مجموعة قصصية بديعة أدت ثلاث وظائف طالما سعيت أن تكون في قرآتي كقارئة نهمة؛ تحويل الواقع إلى حلم يقظة، استحضار التاريخ في لوحات وأقنعة، وأنسنة الأشياء والحيوانات. هكذا خدم لؤي القصص حيث يكتب: "إنها واحدة من مهمات القصة، أن تعيد حكاية العالم على نحو يليق بأحلامنا" ولن يقف اتساع العالم حائلاً أمام نقل اللقطة الى أصغر الموجودات التي يحل القاص الفذ -كلؤي حمزة عباس- فيها ويتقمصها.

القارئ فوزية الشنبري  
اسمتعت كثيراً، باسلوبه الحديث في السرد وبعض القصص تبدو غير مفهومة الى ان تنتهي منها وتعيد قراءتها بشكل اوضح حينها ستفهم كيف تُقرأ.


translation missing: ar.general.search.loading