Skip to content

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

بازار الارواح
3.500
دار النشر : دار الخان للنشر والتوزيع


عدد التقييمات 84 - عدد التعليقات 23
لم يعكر فرح عائلة مارديغانيان في صباح عيد القيامة، إلا نبوءة الراعي فارتابيد، التي أنذرت من شر مستطير سيهوي على رؤوسهم قريبا. ولم يبلغ النهار منتصفه حتى بغتتهم المصائب تترى. وانطلقت آلة القتل، معلنة عن بدء مذابح الأرمن، ومعها مأساة أورورا، ابنة مارديغانيان. تبرز أهمية هذا الكتاب في كونه الشهادة الأولى والأهم للناجين من إحدى أشنع جرائم التطهير العرقي في القرن الفائت، ففيه ت لم يعكر فرح عائلة مارديغانيان في صباح عيد القيامة، إلا نبوءة الراعي فارتابيد، التي أنذرت من شر مستطير سيهوي على رؤوسهم قريبا. ولم يبلغ النهار منتصفه حتى بغتتهم المصائب تترى. وانطلقت آلة القتل، معلنة عن بدء مذابح الأرمن، ومعها مأساة أورورا، ابنة مارديغانيان. تبرز أهمية هذا الكتاب في كونه الشهادة الأولى والأهم للناجين من إحدى أشنع جرائم التطهير العرقي في القرن الفائت، ففيه تحكي أورورا ما قاساه الأرمن أثناء المذابح، وما جرى لها من فظائع رهيبة. ولا تذكر مذابح الأرمن، إلا ويكون هذا الكتاب حاضرا. فسبقه ليس في كونه أول الشهادات للناجين فقط، بل في كونه مادة أول فيلم انتج عن مذابح الأرمن، باسم "أرمينيا المغتصبة". فرسخ في الذاكرتين، المكتوبة والمرئية. ويشكل هذا الكتاب إضافة مهمة للقارئ العربي. إذ تفتقر المكتبة العربية للكتب التي تبين لنا رواية الأرمن عن تلك الفترة.- المترجم

عن المؤلف


Aurora MardiganianAbdulaziz Awaad(Translator)Waleed Al-Shaiji(Editor)

...اقرأ المزيد
عدد الصفحات 208
وزن الشحن 300 جرام
نوع المجلد Paperback
نوع المنتج كتاب
رقم المنتج ‪ 925-DARALKHAN-0019
رقم ISBN ‪ 9789996697968
التصنيفات 000 - المعارف العامة, رواية
بإمكانك الدفع بعملتك المحلية أو ببطاقة الإئتمان.
visa american express master KNET


آراء القراء



القارئ Mmalkhaldy  
يبقى الباب مواربا للبحث عن حقائق تلك الفترة ... الارمن والاتراك والتاريخ بين الزيف والحقيقة

القارئ Tarun Rattan  
لقد كانت قراءة صعبة ، وصفًا مروّعًا حقًا عن وحشية الأتراك والأكراد على العرق اللطيف من الأرمن كجزء من الإبادة الجماعية غير المعترف بها للأرمن خلال الحرب العالمية الأولى. لم يتغير شيء منذ ذلك الحين في ذلك المكان الذي هجره الله كما يتضح من مذابح الإيزيديين الأخيرة. إنه لأمر محزن للغاية أن نرى كيف تحول هذه الأيديولوجيات الدينية البشر إلى وحوش وتجعلهم في الواقع يتصرفون بشكل أسوأ من الحيوانات. هناك حوادث تم التقاطها في هذه الحكاية المزعجة والتي تتجاوز قصة i لقد كانت قراءة صعبة ، وهي قصة مروعة حقًا عن وحشية الأتراك والأكراد على العرق اللطيف للأرمن كجزء من الإبادة الجماعية غير المعترف بها للأرمن خلال الحرب العالمية الأولى. لم يتغير شيء منذ ذلك الحين في ذلك المكان الذي هجره الله كما يتضح من مذابح الإيزيديين الأخيرة. إنه لأمر محزن للغاية أن نرى كيف تحول هذه الأيديولوجيات الدينية البشر إلى وحوش وتجعلهم في الواقع يتصرفون بشكل أسوأ من الحيوانات. هناك حوادث تم التقاطها في هذه الحكاية المزعجة تتجاوز خيال الإنسان العاقل ، لكن التعصب الديني لا يعرف حدودًا ويمكن أن يدفع أي شخص إلى أعماق الفساد. لا شيء يبدو أنه يعمل ضد هذا النوع من التطرف الإسلامي ، نفس الحكاية الدنيئة تتكرر حتى بعد 100 عام في سوريا ضد الأيزيديين أو ضد البانديت الكشميريين في كشمير الذين طردوا مثل الأرمن من أوطانهم القديمة. لوحظت نفس عمليات القتل بلا رحمة في بنغلاديش حيث تم إعدام مليوني هندوسي بإجراءات موجزة لمجرد أنهم ينتمون إلى أيديولوجية مختلفة. لقد حان الوقت لاستئصال خطر التعصب الديني هذا من المجتمع البشري حتى يتمكن البشر أخيرًا من العيش في وئام مع بعضهم البعض وعدم قطع حناجر بعضهم البعض بسبب اختلافات بسيطة مثل أي إله - يتبعه أو كتاب يجب قراءته.

القارئ عبدالله العمودي  
قَبل الحديث عن العمل ، رُبّما تكون أورورا مارديغانيان الناجية من مذابح الأرمن في بدايات القرن الماضي ( 1915 ) على أيدي السلطات العثمانية أهم شاهد على إبادة راح ضحيتها أكثر من مليون ونصف إنسان حسب إحصائيات المنظمات العالمية ، مارديغانيان مراهقة أرمنية تعرضت للتهجير القسري في مسيرات الموت والإغتصاب والتعذيب وقُتل أهلها أمامها وشهدت الكثير من الأحداث المُفجعة وهي لم تتجاوز ١٥ عاماً حينها وهذه الشهادة تفتح لنا نافذة على إحدى أهم القضايا في القرن الماضي . بعد هروب أورورا إلى أمريكا وكتابة قصتها تم إن قَبل الحديث عن العمل ، رُبّما تكون أورورا مارديغانيان الناجية من مذابح الأرمن في بدايات القرن الماضي ( 1915 ) على أيدي السلطات العثمانية أهم شاهد على إبادة راح ضحيتها أكثر من مليون ونصف إنسان حسب إحصائيات المنظمات العالمية ، مارديغانيان مراهقة أرمنية تعرضت للتهجير القسري في مسيرات الموت والإغتصاب والتعذيب وقُتل أهلها أمامها وشهدت الكثير من الأحداث المُفجعة وهي لم تتجاوز ١٥ عاماً حينها وهذه الشهادة تفتح لنا نافذة على إحدى أهم القضايا في القرن الماضي . بعد هروب أورورا إلى أمريكا وكتابة قصتها تم إنتاج فيلم سينيمائي توثيقي عن قصة أورورا تحت مسمى " بازار الأرواح " لتعريف العالم بمذبحة الآرمن . أما بالنسبة للعمل فهو أقرب ما يكون للمُذكّرات التوثيقيّة لسلسلة التهجير القسري من أن يكون رواية ، مشاهد منفصلة وإحصائيات ( مع بعض الخيال ) في بعض المشاهد لمُحاولة صنع قالب روائي .. الأهم أن تجربة أورورا المريرة هي درس مُفجع أن وحشيّة الإنسان بشعة جداً جداً عِندما يُعطى الصلاحيات المُطلقة دون محاسبة..


translation missing: ar.general.search.loading