Skip to content

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

جرعة زائدة
4.000
دار النشر : دار نوفا بلس للنشر والتوزيع


عدد التقييمات 463 - عدد التعليقات 58
المؤلف : عبدالوهاب السيد الرفاعي
الناشر : نوفا بلس

قصص غريبة تدور أحداثها في جو من الغموض والاثارة
...اقرأ المزيد

عن المؤلف


عبدالوهاب السيد الرفاعي

روائي وكاتب ومُحاضر وناشر ومؤسس دار نوفا بلس للنشر والتوزيع ومهندس كويتي، يعتبر من أوائل الكتاب الكويتيين وربما الخليجيين الذين كتبوا في عالم ما وراء الطبيعة وروايات أدب الخيال العلمي وأدب الرعب والأدب البوليسي، له 24 إصدار تتراوح بين الكتب العلمية والروائية والقصصية، كما قدم أكثر من 65 دورة وورشة عمل خاصة بفن كتابة الرواية والقصة القصيرة، تحولت العديد من قصصه إلى أفلام قصيرة، وبعضها إلى أفلام طوي روائي وكاتب ومُحاضر وناشر ومؤسس دار نوفا بلس للنشر والتوزيع ومهندس كويتي، يعتبر من أوائل الكتاب الكويتيين وربما الخليجيين الذين كتبوا في عالم ما وراء الطبيعة وروايات أدب الخيال العلمي وأدب الرعب والأدب البوليسي، له 24 إصدار تتراوح بين الكتب العلمية والروائية والقصصية، كما قدم أكثر من 65 دورة وورشة عمل خاصة بفن كتابة الرواية والقصة القصيرة، تحولت العديد من قصصه إلى أفلام قصيرة، وبعضها إلى أفلام طويلة تم عرضها في دور السينما الكويتية، مثل فيلم (شقة ستة) وفيلم (بيبي)، حصل على تكريم خاص من الديوان الأميري في الكويت كواحد من أكثر 100 شخصية كويتية مبدعة ...اقرأ المزيد
بإمكانك الدفع بعملتك المحلية أو ببطاقة الإئتمان.
visa american express master KNET


آراء القراء



القارئ Natal Tourson  
مجموعة قصصية متنوعة، من عوالم مُختفلة ونهايات لا يمكن للعقل توقعها!كتاب الجَلسة الواحدة

القارئ ABDULLAH AL-SHAFEi  
جرعة زائدة من الغموض والغرابة من أسمه نصيب وكالعادة الكاتب مميز في كتاباته تأسر بشكل غير طبيعي

القارئ حلا عبدالرحمن .  
2.5

القارئ بلقيس اليوسفي  
يتحدث الكتاب عن قصص لأشخاص مختلفين تقع لهم احداث ومواقف بين الغموض والغرابة والقليل منها للانتقام، ثماني قصص اخذتنا كل واحدة منها لعالمها الخاص بداية باللص الذي بغباؤه كشف نفسه، لننتقل بعدها لقصة الاغلب يعاني منها وهي التنمر وما تحمله من ضغائن لاصحابها لكن هل فعلا تكون سبب للقتل مثل صاحبنا عماد!!، شعور الوحدة و الملل والاهمال قاتل ويمقت العيش ولكن جدة تنتحل شخصية حفيدتها وتُكون علاقة حب مع سجين و تكون الصدمة عند فرار السجين ورغبته برؤية حبيبته!! في حين القصة الرابعة (اعتراف) اخذتنا معها لمجريات يتحدث الكتاب عن قصص لأشخاص مختلفين تقع لهم احداث ومواقف بين الغموض والغرابة والقليل منها للانتقام، ثماني قصص اخذتنا كل واحدة منها لعالمها الخاص بداية باللص الذي بغباؤه كشف نفسه، لننتقل بعدها لقصة الاغلب يعاني منها وهي التنمر وما تحمله من ضغائن لاصحابها لكن هل فعلا تكون سبب للقتل مثل صاحبنا عماد!!، شعور الوحدة و الملل والاهمال قاتل ويمقت العيش ولكن جدة تنتحل شخصية حفيدتها وتُكون علاقة حب مع سجين و تكون الصدمة عند فرار السجين ورغبته برؤية حبيبته!! في حين القصة الرابعة (اعتراف) اخذتنا معها لمجريات شاب متهور مغرور يحاول بوسامته جذب اعين البنات وحين احتقرته فتاة بتصرفة المتعجرف تمادى معها فقام بمطاردتها فتعمد الانحراف ناحيتها لإخافتها ولكن يسبب لها حادث مما ادى الي وفاتها لتاتي روحها البرئية للانتقام منه وليعترف بذنبه لشرطة، وكيف لعالم فيزياء ان يكفر عن خطا قام به مساعده وذالك بتجربة علمية وتقلصين شاب و فتاة لحجم اصغر من كف اليد بدون وجود حل لأرجاعهم لحجمهم الطبيعي، هل في الحب قواعد شاذه! وهل للكذب انواع واعذار تشفع لصاحبها اخذتنا القصه لنوع جديد من تضحيات لتكون بنتيجة مرضية لطرفين و لكن لا شي ينبني على كذب يبقى بحاله ف بطلنا بالحيلة والكذب حصل على مراده( حبيبته)،في حين القصة التي من بعدها كيف هوه بالحب المستحيل يصبح ممكن وكيف لطبيب عادي بفعل حبه ان يكرس جهده وطاقته ليعالج طفل اعمى ويساعده ويفرح قلب امه وينال قلبها(" الديدان لا عين لها.. لكن لدي اجسادها حساسية مفرطة تجاه الضوء تجعلها تشعر به بسهوله")من هذا المنطلق كان العلاج ،في اخر قصة لنا كانت تتحدث عن جريمة ولكن أخلاقية وكأن لجريمة القتل اصناف فنختار الاقرب لراحة ضميرنا، هي جريمة انتقام بعد ان قام شاب بحادث سير ادى فيه الي موت الاب و تشلل الاخ واصابات بكسور ورضوض لفتاة فالغرامة المالية لم تكون كافيه لأشفاء الم الفقد لذالك تم تخطيط لقتل الشاب بطريقة مدروسة.

القارئ Bayan Abu Elhija  
هذه المرة الثانية التي اقرأ فيها للكاتب الكويتي عبد الوهاب الرفاعي ، أحببتُ نمط كتبه المحتوية على شتى الانواع من القصص الغريبة والغامضة والمشوّقة جدًّا .أنصح كل من تستهويه أنماط قصص كهذه أن يقرأ " جرعة زائدة "، ستُصاب بالذهول بدون أدنى شك . شخصيا كنت أشعر بملامح الصدمة على وجهي أثناء كتمان نفسي لشدّة ما صُعقت من تغيُّر الأحداث ومن نهاية كل قصة .وفي النهاية هو كتاب قصير نسبيا ، لغته مفهومة وسهلة ، ينتهي بجلسة واحدة، وباستطاعتك قراءته بين الكتب الطويلة والكبيرة لاستعادة النشاط الذهني . هذه المرة الثانية التي اقرأ فيها للكاتب الكويتي عبد الوهاب الرفاعي ، أحببتُ نمط كتبه المحتوية على شتى الانواع من القصص الغريبة والغامضة والمشوّقة جدًّا .أنصح كل من تستهويه أنماط قصص كهذه أن يقرأ " جرعة زائدة "، ستُصاب بالذهول بدون أدنى شك . شخصيا كنت أشعر بملامح الصدمة على وجهي أثناء كتمان نفسي لشدّة ما صُعقت من تغيُّر الأحداث ومن نهاية كل قصة .وفي النهاية هو كتاب قصير نسبيا ، لغته مفهومة وسهلة ، ينتهي بجلسة واحدة، وباستطاعتك قراءته بين الكتب الطويلة والكبيرة لاستعادة النشاط الذهني .

القارئ Khaled Alanzi  
:" جرعة زائدة من الغموض والغرابة.. والمفاجآت".توليفة من القصص التي تتسم بالإثارة والتشويق والتأمل. لكل قصة عالمها وأحداثها. الجميل أن القصص هي من واقعنا الحالي الذي نعيشه. عندما تنتهي القصة ستجد علامات استفهام كثيرة تحوم حول رأسك.اقتباس من الكتاب:" هكذا هو الإنسان يمتلك قوة مذهلة في إنكار الحقائق.. إنك لا تصدقني رغم كل ما تراه أمامك الآن!!" :" جرعة زائدة من الغموض والغرابة.. والمفاجآت".توليفة من القصص التي تتسم بالإثارة والتشويق والتأمل. لكل قصة عالمها وأحداثها. الجميل أن القصص هي من واقعنا الحالي الذي نعيشه. عندما تنتهي القصة ستجد علامات استفهام كثيرة تحوم حول رأسك.اقتباس من الكتاب:" هكذا هو الإنسان يمتلك قوة مذهلة في إنكار الحقائق.. إنك لا تصدقني رغم كل ما تراه أمامك الآن!!"

القارئ Amina Al-Ali  
كعادته عبدالوهاب قصص مشوقه ذات خاتمة غير متوقعة

القارئ Abrar Alhashmi  
حبيت الكتاب وتفاجئت بعد لما قال انه كتابه ال "17” ف المقدمة بان الكثير ما عجبهم وطاحو عليه نقدا، لاني انا كنت احب هذاك الكتاب من صغري. حبيت الكتاب وتفاجئت بعد لما قال انه كتابه ال "17” ف المقدمة بان الكثير ما عجبهم وطاحو عليه نقدا، لاني انا كنت احب هذاك الكتاب من صغري.

القارئ Hawraa Hamad AL-Sayegh  
مجموعة قصصية جميلة تحمل في تفاصيلها احداث صادمة.لكني قرأت للمهندس عبدالوهاب كتب أفضل من هذه، لذلك فأنا لا انصح بهذا الكتاب لشخص لمن يقرأ اصدار آخر للمهندس عبدالوهاب، لكنها جميله وغريبه على اي حال ...


translation missing: ar.general.search.loading