Skip to content

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

4.000
دار النشر : مكتبة تكوين

عدد التقييمات 21 - عدد التعليقات
المؤلف : داليا تونسي
الناشر : منشورات تكوين


عن المؤلف


داليا تونسيسارة طيبة(Illustrator )

...اقرأ المزيد
وزن الشحن 400 جرام
نوع المجلد Hardcover
نوع المنتج كتاب
رقم المنتج ‪ 905-TAKWEEN-0034
التصنيفات اطفال, قصص للصغار
بإمكانك الدفع بعملتك المحلية أو ببطاقة الإئتمان.
visa american express master KNET

واتساب

محادثة
للمساعدة في انجاز الطلبية موظفي مركز الاتصال بخدمتكم ، اضغط على ايقونة واتساب أو المحادثة المباشرة




آراء القراء



القارئ أنا.  
هذه القصة؛ أنا. في هذه الفترة من عمري.

القارئ Sheyamii  
"ارحل" في نهاية القصة كان هدفها أكبر من مجرد كلمة أو رحيل عادي، أن يرحل هذا الطفل لمكان أكبر، أعظم، ليتعلم أكثر و ليكبر عقلاََ لا عمراََ.. "ارحل" في نهاية القصة كان هدفها أكبر من مجرد كلمة أو رحيل عادي، أن يرحل هذا الطفل لمكان أكبر، أعظم، ليتعلم أكثر و ليكبر عقلاََ لا عمراََ..

القارئ Waad  
جودة الألوان بداخل صفحات الكتاب تعطينا إيجاء بأن الدنيا ليل و ظلام طوال الوقت، لا ادري أكان ذلك تفصيلًا ضروريًا متعمدًا أم خطأ حصل بين عملية الرسم و التصميم و الطباعة؟يفيض هذا الكتاب بالتساؤلات و المشاعر الكثيرة التي تأخذك معها في كل موقف يحصل للشخصيةيعتبر من كتب الأطفال الدامجة مابين الرسم و الكلمة و تحقيق ذلك دائمًا ماينتج تحفة فنية رائعة

القارئ amna saeed  
من أفضل قراءاتي هذه السنة، التساؤلات والمعنى والفراغ الذي ندركه من هذا العمل! آلمني قلبي.

القارئ Shatha Saleh  
الإنسان.

القارئ ☆  
هذا الكتاب اشارة من السماء. الواو، حرف عطف.

القارئ Hajer  
جميل.

القارئ بثينة العيسى  
عندما قرأت هذا العمل لأول مرة، قبل سنة من تحوّله إلى كتاب، لم أظن بأنني مخيّرة في الأمر، وكان عليّ أن أتبنّى نشره، رغم أن منشورات تكوين ليست دارًا متخصصة في كتب الأطفال، ودون أية خبرة تقريبًا في هذا المجال. كان عليّ أن أغامر لأنني آمنتُ بالنص، ولأنه يمثّل كل انحيازاتي عندما يتعلق الأمر بكتب الأطفال:أولًا؛ أنها ليست كتب أطفال بالمعنى الساكن للكلمة، بل هي كتب مراوغة تتسلى بتجاوز خطوط التصنيفات العمرية، وتبرع في مخاطبة الكبار والصغار. ثانيًا؛ لتعدد مستويات التأويل، وهو ما تكرّس أكثر بعد رؤية لوحات عندما قرأت هذا العمل لأول مرة، قبل سنة من تحوّله إلى كتاب، لم أظن بأنني مخيّرة في الأمر، وكان عليّ أن أتبنّى نشره، رغم أن منشورات تكوين ليست دارًا متخصصة في كتب الأطفال، ودون أية خبرة تقريبًا في هذا المجال. كان عليّ أن أغامر لأنني آمنتُ بالنص، ولأنه يمثّل كل انحيازاتي عندما يتعلق الأمر بكتب الأطفال:أولًا؛ أنها ليست كتب أطفال بالمعنى الساكن للكلمة، بل هي كتب مراوغة تتسلى بتجاوز خطوط التصنيفات العمرية، وتبرع في مخاطبة الكبار والصغار. ثانيًا؛ لتعدد مستويات التأويل، وهو ما تكرّس أكثر بعد رؤية لوحات الفنانة سارة طيبة التي صنعت علاقة تكاملية بين الكلمة والرسمة، مما يجعل قراءة هذا الكتاب تجربة متجددة إلى الأبد. أعتقد بأنني قرأته اليوم للمرة السادسة وما زال رحلة استكشافية تجعل قلبي يرتجف. ثالثًا؛ لأنني أؤمن بأن القصاصين هم حرّاس الذاكرة، وهذا الكتاب يتناص مع حكاية حي ابن يقظان للفيلسوف ابن طفيل، أي أنه كتاب يعيد ولادة هوية أزلية بصورة جديدة تنتمي لراهنها. رابعًا؛ لأنه نص مفتوح. ولأنه عمل مربك. ولأنه لا يقدم إجابات بل يخلق التساؤلات في ذهنك طوال الوقت. لأنه ليس رحلة من الجهل إلى المعرفة، بالمعنى التقليدي، بل رحلة من الجهل إلى الوعي بالجهل، وهي رحلة باطنية، وجدانية وذهنية مركبة تستشعرها في كل سطر. أنا فخورة بهذا المشروع، إنه أحد أجمل أعمالنا في منشورات تكوين، وأكثرها صعوبة حقيقةً. شكرًا داليا على منحنا شرف تبني هذا الكتاب. شكرًا سارة طيبة على اللوحات الآسرة، وشكرًا للمبدعة أروى خميس لأنها علمتنا كل ما نعرفه عن مغامرة نشر كتابٍ مثل هذا.

القارئ زينب  
رائعة


translation missing: ar.general.search.loading