Skip to content

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

حدث في سوهو
5.000
دار النشر : بلاتينيوم بوك للدعاية والإعلان والنشر والتوزيع

عدد التقييمات 1265 - عدد التعليقات 185
المؤلف : فدوى الطويلالناشر : بلاتينيوم بوكمن الروايات الاكثر مبيعا لدى بلاتينيوم للنشر
الرواية مبنية على أحداث واقعية، مكالمات (112) الطارئة هي في الحقيقة مكالمات مسجلة لدى الشرطة قمت بترجمتها وإعادة صياغتها، تم تغيير الأسماء، وإضافة بعض الأحداث للحفاظ على عنصر التشويق، معظم المواقع التي دارت فيها أحداث الرواية قمت بزيارتها أثناء سفري إلى لندن، تحديدا حي سوهو الشهير وهايد بارك، حيث التقطت مئات الصور التي استعنت بها لتزويد الوقائع بالتفاصيل اللازمة، هناك جلست الرواية مبنية على أحداث واقعية، مكالمات (112) الطارئة هي في الحقيقة مكالمات مسجلة لدى الشرطة قمت بترجمتها وإعادة صياغتها، تم تغيير الأسماء، وإضافة بعض الأحداث للحفاظ على عنصر التشويق، معظم المواقع التي دارت فيها أحداث الرواية قمت بزيارتها أثناء سفري إلى لندن، تحديدا حي سوهو الشهير وهايد بارك، حيث التقطت مئات الصور التي استعنت بها لتزويد الوقائع بالتفاصيل اللازمة، هناك جلست مع مشردين من أجل الحصول على أدلة واعترافات يمكنني من خلالها بناء أساس القصة، لقد تفصحت العديد من المقابلات المصورة للضحايا، المواقع الإلكترونية، مقاطع الفيديو، والتقارير الموثقة للتأكد من صحة المعلومات، حتى جاءت النتائج صادمة

عن المؤلف


فدوى الطويل

...اقرأ المزيد
عدد الصفحات 208
وزن الشحن 500 جرام
نوع المجلد Paperback
نوع المنتج كتاب
رقم المنتج ‪ 912-PLATINUM-0050
التصنيفات 800 - الأدب, رواية, مختاراتنا
بإمكانك الدفع بعملتك المحلية أو ببطاقة الإئتمان.
visa american express master KNET


آراء القراء



القارئ Dana Musalam  
رحلة للمدينة الترفيهية بهايد بارك في لندن تنتهي بإختفاء (غاية) ابنة ال٨ سنوات امام ناظري والدتها..رحلة بحث طويلة مليئة بالألم والفقد.. نفذ صبر الأب فيها لتبقى الأم وحيدة مهزومة دون سند دون مال ولا ملاذ تصارع الحياة في الغربة متشردة ذليلة في سبيل العثور على فلذة كبدها.. صفعات كثيرة ومأسي تتلو بعضها دون ان تفقد الامل في ان تجد ابنتها يوما ما..~..مغامرة إنسانية مأساوية مؤلمة ومبكية عشتها مع (كيان) والدة غاية.. عشت تفاصيلها بقلب أم تجزع لفقد وليدها عن عينها ولو لدقائق فكيف هو الحال بمن غابوا عنهم اب رحلة للمدينة الترفيهية بهايد بارك في لندن تنتهي بإختفاء (غاية) ابنة ال٨ سنوات امام ناظري والدتها..رحلة بحث طويلة مليئة بالألم والفقد.. نفذ صبر الأب فيها لتبقى الأم وحيدة مهزومة دون سند دون مال ولا ملاذ تصارع الحياة في الغربة متشردة ذليلة في سبيل العثور على فلذة كبدها.. صفعات كثيرة ومأسي تتلو بعضها دون ان تفقد الامل في ان تجد ابنتها يوما ما..~..مغامرة إنسانية مأساوية مؤلمة ومبكية عشتها مع (كيان) والدة غاية.. عشت تفاصيلها بقلب أم تجزع لفقد وليدها عن عينها ولو لدقائق فكيف هو الحال بمن غابوا عنهم ابناءهم لسنين لا يعلمون هل سيجدوهم يوما ما؟ وهل هم احياء حقا حتى يجدوهم..!~..أسلوب الكاتبة قصصي جميل مليء بالإثارة والتشويق يدفعك لقراءة الأحداث سريعا.. ذكّرتني الرواية بأحداث (خرائط التيه) للكاتبة بثينة العيسى حيث تحمل الروايتين نفس الفكرة.. إلا انني اتفق مع اغلب مراجعات  الرواية في نقطة وجدتها ناقصة او غير منطقية في مجرى الأحداث.. الأهل؟ السفارة؟ اين موقفهم ووجودهم؟ ربما لن يغيرو من مسألة فقدان البنت؟ لكن كيف تعيش امرأة خليجية بهذا التشرد والضياع دون التفكير في ابسط حل بديهي وهو اللجوء لسفارة بلدها؟!!~..احببت الرواية حقا.. اتعبتني تفاصيل احداثها واثرت كثيرا في نفسيتي إلى ان انهيتها بخاتمة غير متوقعه زادتني قهرا وضيقا.. لا اعلم ما السر وراء حبي للقصص المأساوية المؤثرة بالنفس لهذه الدرجة.. والحق انني اقر بجدارة كاتبتها واصفق لها بحرارة فهذا دليل على انها سرقتني مكانيا وزمانيا من نفسي بجذبي لقراءة الأحداث والتعمق بتفاصيلها لدرجة التغلغل فيها ومعايشتها وكأنني احد ابطالها..

القارئ Elenor  
٢.٥/٥

القارئ بلقيس اليوسفي  
تدور احداث الرواية حول اختطاف الطفلة ( غاية) البالغة ثماني سنوات من العمر في لندن تحديدا في حي سوهو ، كون الرواية مبنية على احداث حقيقة يأسف لها القلب لما آلت عليه الناس من وحشية وذالك لتلبية ملذاتهم الدنيوية فقط، تمر الام( كيان) بمواقف بين سوء معاملة زوجها ضاري لها وبين محاولة تمسكها بخيط امل يدلها على ابنتها، لينتهي بها المطاف بتخلي زوجها عنها وتركها وحيدة بدون مأوى او مال لتصبح من بعدها مشردة ولا تجد ما يكفي لسد جوعها، تمر الاشهر ليظهر ضاري في حياتها و خيط امل بالطفل ( دانييل)صديق لغاية و الذ تدور احداث الرواية حول اختطاف الطفلة ( غاية) البالغة ثماني سنوات من العمر في لندن تحديدا في حي سوهو ، كون الرواية مبنية على احداث حقيقة يأسف لها القلب لما آلت عليه الناس من وحشية وذالك لتلبية ملذاتهم الدنيوية فقط، تمر الام( كيان) بمواقف بين سوء معاملة زوجها ضاري لها وبين محاولة تمسكها بخيط امل يدلها على ابنتها، لينتهي بها المطاف بتخلي زوجها عنها وتركها وحيدة بدون مأوى او مال لتصبح من بعدها مشردة ولا تجد ما يكفي لسد جوعها، تمر الاشهر ليظهر ضاري في حياتها و خيط امل بالطفل ( دانييل)صديق لغاية و الذي تم حرقه من قبل مختطفين عند شعورهم بالخطر وبذالك تنتهي القصه عند ضارب ويكذب على زوجته بان طفلتهم الوحيدة قد فارقت الحياة وذالك لهدف جعلها ترجع لكويت ، لتنصدم باصابته بالسرطان ومن بعد وفاته علمت بان ابنتها غير متوفيه وتبدا مرة اخرة بالبحث من جديد بهمة عالية ولكن تصاب بحالة يأس جعلتها تتوقف عن المحاولة وتعيش حياتها بعد ما فتحت ملجى لمتشردين ، ولكن هل للخير والامل أن ينقطع!؟بعد غياب سنوات اتى الخبر المنتظر ليضمر نار الانتظار بكلمة واحدة( وجدناها) وهي بعمر الزهور ولكن التعاسة والحزن والهم والالم مسيطران عليها مارة بالكثير من المواقف التي علمتها الحياة وهي بسن صغير لتصبح أم وهي لم تتعدى 17 عاما ومن هول الصدمة قتلت ابنها وهي في حالة نكران لوضع الذي مرت به..

القارئ ابرار الرمضاني  
يتحدث الكتاب عن فتاة مخطوفه عائلتها مشتته نوعاً ما ، الاب يعود الى دياره والام تصارع الغربه بحثاً وعلى امل ايجاد ابنتها ،ولكن المفاجأة ف الاخير صادمه .

القارئ Aseel  
من أجمل الروايات التي قرأتها. فقد كانت واقعية جدا لدرجة أنني أبحرت مع تفاصيل الحادثة في كل فصل من الفصول.اشتريت الكتاب منذ فترة وإلا الآن بعدما قرأته ما وصل لإيدي بسبب تدارله بين العائلة والأصدقاء! فعلا أول كتاب بخطر على بالي لأنصحه للناس يقرؤه.

القارئ Rubaali  
تدور أحداث الكتاب عن واقعة حقيقية حدثت في العاصمة البريطانية لندن في حي سوهو وتحديداً الهايد بارك, إذ في اثناء سفر " كيان" وعائلته إلى لندن أُختظفت إبنتها الوحيدة" غاية" من قِبل عصابة تتاجر بالاطفال, فتعيش " كيان" حالة من الحزن والألم والضياع والتشرد في بحثها عن إبنتها فهل تجدها في نهاية المطاف؟ تدور أحداث الكتاب عن واقعة حقيقية حدثت في العاصمة البريطانية لندن في حي سوهو وتحديداً الهايد بارك, إذ في اثناء سفر " كيان" وعائلته إلى لندن أُختظفت إبنتها الوحيدة" غاية" من قِبل عصابة تتاجر بالاطفال, فتعيش " كيان" حالة من الحزن والألم والضياع والتشرد في بحثها عن إبنتها فهل تجدها في نهاية المطاف؟


translation missing: ar.general.search.loading