Skip to content

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

4.000
الكمية اقتربت من النفاذ، سارع بالشراء
دار النشر : شركة ذات السلاسل

عدد التقييمات 4710 - عدد التعليقات 1310
المؤلف : سعود السنعوسي

«حَمَامُ الدَّار أُحجِيَة ابن أزرق» رحلة رؤيوية إبداعية جديدة للروائي الكويتي سعود السنعوسي ستشكل منعطفاً مهماً في تاريخ الرواية العربية الحديثة، إذ اختارت هذه الرواية عن عمد وبكامل الحذق، إعلان القطيعة مع ما سبقها من نصوص روائية، لتطرح نفسها في الآن ذاته كـ (رواية – نقيض) أو (رواية – تجريب) وبكلام آخر تبدو سردية مغايرة منهمكة في طور تجريب خلاق. - في الرواية اختار السنعوسي شخصيتان وهميتان وعهد إلى الشخصية الأولى عملية الكتابة والقص عن الشخصية الثانية. وبكلام آخر الكتابة عن شخصية مؤلفٍ ورقية كتبها مؤلفِّ آخر النص الأول (العهد القديم: صباحات عِرزال بِن أزرق) والنص الثاني (العهد الجديد: صباحات منوال بِن أزرق) والشخصيتان هما في طور تقديم "مشروع رواية" بناءً على مخطوط قديم ناقص وقد خطَ الكاتب عنواناً مؤقتاً في أسفله: نصٌّ لقيط! وعليه سنكون أمام قصَّة كاتبٍ عاجز عن إتمام نصِّه هو منوال الجبان الذي أخفق في محاولة الانتحار، ثم شرع بكتابة فشله.. سيكتب عن شخصية يجهلها تمام الجهل فصولٌ خمسة يُمثِّل كُلُّ فصلٍ منها صباحاً انتقاه من صباحات شخصيةِ كهلٍ مُضطرب مُريب مملٍّ منصرف ٍعن كلِّ شيء إلا بِضعة اهتماماتٍ تافهةٍ تلُفُّها الغرابة؛ قراءة مُذكراتٍ غامضة، وتطفُّل على حمامةٍ تمكثُ في دكَّةَ نافذتِه، يُزاحِمها مساحتها الصغيرة، ولا تسعفه مخيلته على إتمام هذه القصة، لذلك هو يعترف بأنه لا يعرف شيئاً عن عرزال بِن أزرق ويحاول معرفة أي شيء يُعينه على إنهاء قصتِه بقتلِه انتحاراً من نافذة غرفته الباردة لينتهي النَّص الذي كُتبَ بكفٍّ محروقة، أو لتُكمِل بقية الشخصيات النِّص من دونه. - عرزال ومنوال! من هو الكاتب ومن هو المكتوب؟.. هل هي قصة عرزال الكاتب الذي عجز عن إتمام نصِّه أم قصة منوال الجبان الذي أخفق في محاولة الانتحار وحاول كتابة فشله في رواية؟

عن المؤلف


سعود السنعوسيSaud Alsanousi

كاتب وروائي كويتي صدر له عن الدار العربية للعلوم:- سجين المرايا، رواية 2010- ساق البامبو، رواية 2012- فئران أمي حِصَّة، رواية 2015- حمام الدَّار: أحجية ابن أزرق، رواية 2017- ناقةُ صالحة، رواية قصيرة 2019حائز على جائزة الروائية ليلى العثمان لإبداع الشباب في القصة والرواية في دورتها الرابعة وذلك عن رواية سجين المرايا 2010حائز على المركز الأول في مسابقة "قصص على الهواء" التي تنظمها مجلة "العربي" بالت كاتب وروائي كويتي صدر له عن الدار العربية للعلوم:- سجين المرايا، رواية 2010- ساق البامبو، رواية 2012- فئران أمي حِصَّة، رواية 2015- حمام الدَّار: أحجية ابن أزرق، رواية 2017- ناقةُ صالحة، رواية قصيرة 2019حائز على جائزة الروائية ليلى العثمان لإبداع الشباب في القصة والرواية في دورتها الرابعة وذلك عن رواية سجين المرايا 2010حائز على المركز الأول في مسابقة "قصص على الهواء" التي تنظمها مجلة "العربي" بالتعاون مع إذاعة بي بي سي العربية، عن قصة "البونساي والرجل العجوز"، وذلك في يوليو 2011حصد جائزة الدولة التشجيعية في مجال الآداب وذلك عن رواية "ساق البامبو" عام 2012حصدت روايته "ساق البامبو" الجائزة العالمية للرواية العربية "بوكر" عام 2013حاز لقب شخصية العام الثقافية - جائزة محمد البنكي، في مملكة البحرين 2016رواية "فئران أمي حصة" القائمة الطويلة لجائزة الشيخ زايد 2016-2017رواية "حمام الدار"، القائمة القصيرة لجائزة الشيخ 2018-2019 ...اقرأ المزيد
عدد الصفحات 182
وزن الشحن 250 جرام
نوع المجلد Paperback
نوع المنتج كتاب
رقم المنتج ‪ 904-THATALSALASEL-0181
رقم ISBN ‪ 9786140123779
التصنيفات رواية
بإمكانك الدفع بعملتك المحلية أو ببطاقة الإئتمان.
visa american express master KNET

واتساب

محادثة
للمساعدة في انجاز الطلبية موظفي مركز الاتصال بخدمتكم ، اضغط على ايقونة واتساب أو المحادثة المباشرة




آراء القراء



القارئ Manal Omar  
أمنح هذا العمل أربع نجوم برّاقة ليس لأنه تغلغل في قلبي من شدّة حُبه، إنما لأنه عملٌ إبداعي مختلف وذكي نجح في استفزاز مشاعري بكل جدارة ولن يكون مُنصفًا أن أعطيه نجومٌ أقل.في بداية الكتاب ولحوالي ٨٠ صفحة كنتُ أتململ وأشعر بأنني لن أُكمل لأنني لم أستسغ القصة السوداوية، ولكن ما إن وصلتُ إلى فصل "أثناء ساعة تأمّل" انقلبت كل الموازين، وأصبحتُ مشدوهة مأخوذة بهذا الفصل القصير ولكن القوي المنيع. أستطيع القول بأن هذا الفصل كان نقطة القوة التي وازنت بين شطري الرواية.طيلة فترة قراءتي للكتاب وأنا أشعر بشعورٍ أمنح هذا العمل أربع نجوم برّاقة ليس لأنه تغلغل في قلبي من شدّة حُبه، إنما لأنه عملٌ إبداعي مختلف وذكي نجح في استفزاز مشاعري بكل جدارة ولن يكون مُنصفًا أن أعطيه نجومٌ أقل.في بداية الكتاب ولحوالي ٨٠ صفحة كنتُ أتململ وأشعر بأنني لن أُكمل لأنني لم أستسغ القصة السوداوية، ولكن ما إن وصلتُ إلى فصل "أثناء ساعة تأمّل" انقلبت كل الموازين، وأصبحتُ مشدوهة مأخوذة بهذا الفصل القصير ولكن القوي المنيع. أستطيع القول بأن هذا الفصل كان نقطة القوة التي وازنت بين شطري الرواية.طيلة فترة قراءتي للكتاب وأنا أشعر بشعورٍ مستفز، كأن تشاهد فيلمًا وتكره الممثل الشرير من كل أعماق قلبك وأنت مدرك بأنه مجرد تمثيل.. ولكنك تعلم بأن ذلك دليلٌ على نجاحه في لعب دوره حد الإتقان؟ حسنًا.. كانت هذه الرواية هكذا تمامًا.

القارئ Shouq ♡  
السبب الأول اللي خلاني أكمل الكتاب هو لغة الكتاب، السبب الثاني الفكرة العبقرية لين آخر صفحة وانا علامات الاستفهام مرسومة على وجهي. نصيحة اقروا الكتاب على عمى بتحبونه أكثر.

القارئ حبيبة عثمان  
هذه أُحجية تخص كلَ امرئ منا، تسبح في أعماقه فتَبين عن خلجاته وتناقضاته في آن واحد، جرعة مكثفة من المشاعر والأحاسيس تُريك وجهًا آخرا منك فتألفه وتعيشه.براكين من حب وفقد وحنين وشوق وألم وأمان تشتعل كلها معلنةً عن إنسانيتك، عندما تهجُرك مواطن الشعور الأساسية فتتشبث في جمادات قد تمنحك بعضًا منها، عندما تنعكس الأشياء، فتصبح السماء والبحر على سعتهما ورحابتهما سجنًا مُقحما لزرقتهما، ويصبح الأمان في جدة مسكينة، والحنين في حمامات تغيب، وكل المقت في الأزرق وما يتصل به، عندما تفقد تعويذة حمام الدار وأفعاها هذه أُحجية تخص كلَ امرئ منا، تسبح في أعماقه فتَبين عن خلجاته وتناقضاته في آن واحد، جرعة مكثفة من المشاعر والأحاسيس تُريك وجهًا آخرا منك فتألفه وتعيشه.براكين من حب وفقد وحنين وشوق وألم وأمان تشتعل كلها معلنةً عن إنسانيتك، عندما تهجُرك مواطن الشعور الأساسية فتتشبث في جمادات قد تمنحك بعضًا منها، عندما تنعكس الأشياء، فتصبح السماء والبحر على سعتهما ورحابتهما سجنًا مُقحما لزرقتهما، ويصبح الأمان في جدة مسكينة، والحنين في حمامات تغيب، وكل المقت في الأزرق وما يتصل به، عندما تفقد تعويذة حمام الدار وأفعاها بريقها فيموت معها كل أملٍ.. كنت هائمةً على وجه يُرضيني أثناء قرائتي، مرة تيهًا في تلك الأحجية، ومرة سحرًا مع معانيها، يغلفها لغةٌ لا غبار عليها مع استثنائية السرد، في الحقيقة ارتبكت قليلا مع الأحداث، كونها تتكرر مع تغيرات طفيفة، وهنا وطّن الكاتب ذكاءه حيث خرجت بذلك الشكل، فشكرا له.

القارئ الرميصاء رضا  
هذه رواية؟ كل هذه المشاعر الحقيقية التي تعبر عنا محض رواية؟ لا هذا جنون ولا شيء غير هذا.الحب، الحنين، الفقد، الأمانلا أستطيع وصف ما شعرت به حينما مررت على وصف لحاف بصيرة بأنه الأمان للصبي، يمكن للأمان أن يكون شيئا صغيرا كلحاف، يمكن للأمان أن يكون حمامة! الأمان يمكن أن يكون كلمة، أتذكر أنني احتفظت برسالة لأحدهم قال لي يوما، وكانت من الرسائل التي تشعرني بالأمان فعلا: على الرحب والسعة يا رميصاءكثيرا ما تهكمت على نفسي، أأنت بهذا الضعف يا ضعيفة؟ تشعري بالأمان من مجرد رسالة! ابتسمت حينما رأيت من يرى ا هذه رواية؟ كل هذه المشاعر الحقيقية التي تعبر عنا محض رواية؟ لا هذا جنون ولا شيء غير هذا.الحب، الحنين، الفقد، الأمانلا أستطيع وصف ما شعرت به حينما مررت على وصف لحاف بصيرة بأنه الأمان للصبي، يمكن للأمان أن يكون شيئا صغيرا كلحاف، يمكن للأمان أن يكون حمامة! الأمان يمكن أن يكون كلمة، أتذكر أنني احتفظت برسالة لأحدهم قال لي يوما، وكانت من الرسائل التي تشعرني بالأمان فعلا: على الرحب والسعة يا رميصاءكثيرا ما تهكمت على نفسي، أأنت بهذا الضعف يا ضعيفة؟ تشعري بالأمان من مجرد رسالة! ابتسمت حينما رأيت من يرى الأمان هكذا مثلي، في شيء صغير بسيط لكن يمكن أن يكون بكل هؤلاء، يمكن أن يكون بكل شيء في هذا العالم، العالم مخيف لهذا نحتمي بأشيائنا الصغيرة، نحتمي برسائل من نحب "حتى لو لم يشعروا بنفس ما نشعر به تجاههم"..الفقد! هل يتصور إنسان أن يعود كما كان إذا فقد أحدا، إذا فقد من يحب، إذا فقد شيئا كان بالنسبة له ركيزة في حياته! هل يتصور إنسان أن يعود كما كان إذا فقد ابنه؟ مختل هذا الإنسان الذي يخيل له عقله هذا العته! أن تفقد روحك، شيء كهذا كأنك فقدت روحك وأنت على قيد الحياة! يقال أن الزمن يُنسّي، كنت أعتقد في هذا منذ زمن لكن الآن لا، مع كل حدث شبيه تتجدد المشاعر، تتجدد الحادثة وكيف كان قبلها وكيف كنا وماذا حدث بعدها، الزمن لا يُنسينا من كان حاضرا دائما، هو حاضرا دائما بيننا ولن يموت.لا شيء في النهاية نستطيع قوله غير: حمام الدار لا يغيب، حتى لو غاب فعلا، هو حاضر هنا "وأشارت إلى قلبها".


translation missing: ar.general.search.loading