Skip to content

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

زمن الخيول البيضاء
5.000
الكمية اقتربت من النفاذ، سارع بالشراء
دار النشر : شركة ذات السلاسل

عدد التقييمات 9619 - عدد التعليقات 1936
تاريخ النشر 2017
المؤلف ‏نجم، علي,

رابط قوقل لمعاينة الكتاب


المؤلف : ابراهيم نصر الله

رواية ملحمية كبيرة يذهب فيها الشاعر والروائي إبراهيم نصر الله إلى منطقة لم يسبق أن ذهبت إليها الروايات التي تناولت القضية الفلسطينية بهذه الشمولية وهذا الاتساع، مقدماً بذلك رواية مضادة للرواية الصهيونية عن أرض بلا شعب لشعب بلا أرض! تبدأ أحداث الرواية في الربع الأخير من القرن التاسع عشر وصولاً لعام النكبة، محاورة المفاصل الكبرى لهذه الفترة الزمنية الصاخبة بالأحداث بالغة التعدد، والصراع المرّ بين الفلاحين الفلسطينيين من جهة وزعامات الريف والمدينة والأتراك والإنجليز والمهاجرين اليهود والقيادات العربية من جهة أخرى. إنها حكاية شعب حقيقي من لحم ودم كان يحيا فوق أرض حقيقية له فيها تراث وتفاصيل أكثر من أن تحصى وأكثر من أن يغيّبها النسيان، ووجود ممتلئ صخباً وتوتراً وفرحاً ومآسي وأحزاناً رواية ملحمية كبيرة تقول: لقد كان الفلسطينيون دائما هنا، ولدوا هنا وعاشوا هنا وماتوا ويعيشون.. يقول بطل الرواية (أنا لا أقاتل كي أنتصر بل كي لا يضيع حقي. لم يحدث أبداً أن ظلّت أمّة منتصرة إلى الأبد. أنا أخاف شيئاً واحداً: أن ننكسر إلى الأبد، لأن الذي ينكسر الى الأبد لا يمكن أن ينهض ثانية، قل لهم احرصوا على ألا تُهزموا إلى الأبد). وكما يحدث دائماً في أعمال إبراهيم نصر الله تلتقي في هذه الرواية، التي تسمع وترى، الملحمة والحكاية الشعبية والشهادة الشفوية والأغنية واللغة السينمائية، وفي خضم ذلك تتقدم الحياة الشعبية الفلسطينية اليومية في القرى والمدن لتحتل المشهد الإنساني الرحب والحافل بحكايات البطولة والحب، الحياة والموت، والخيانة و الصفاء والرحمة والقسوة، في حين تضيء ميثولوجيا الخيل أعمق زوايا أرواح الشخصيات والقيم الكبرى لمجتمع بالغ الحيوية في طقوسه وحكاياته وأغانيه. وإذا ما كان لكل رواية كبيرة قانونها فإن لهذه الرواية رؤيتها الخاصة في التعامل مع هذا كله.

عن المؤلف


Ibrahim Nasrallah

إبراهيم نصر الله شاعر وروائي وأستاذ ورسام ومصور فلسطيني ، ولد في مخيم الوحدات للاجئين الفلسطينيين في الأردن ، ودرس في مدارس الأونروا في المخيم وحصل على إجازة في التدريس من كلية تدريب في المخيم. درس في المملكة العربية السعودية لمدة عامين وعمل كصحفي بين عامي 1978 و 1996 ، ثم عاد نصرالله إلى الأردن وعمل في مستشفى الدستور ، وهو شاعر وروائي وأستاذ ورسام ومصور فلسطيني ، ولد في الوحدات. مخيم اللاجئين الفلسطينيين في الأردن ، درس في مدارس الأونروا في المخيم وحصل على إجازة في التدريس من كلية تدريب في المخيم. درس في المملكة العربية السعودية لمدة عامين وعمل كصحفي بين عامي 1978 و 1996. ثم عاد نصر الله إلى الأردن وعمل في صحف دستور وآفاق وحساد. مسؤول الأنشطة الثقافية في دارة الفنون في عمان. أصدر 14 كتاباً شعرياً و 13 رواية وكتابين للأطفال. . في عام 2009 ، تم ترشيح روايته زمن الخيول البيضاء لجائزة البوكر العالمية للرواية العربية ، وهو عضو في الجمعية العامة للسكاكيني. في عام 2006 ، قرر إبراهيم نصر الله أن يكرس نفسه بالكامل لمهنة الكتابة. ...أكثر ...اقرأ المزيد
وزن الشحن 500 جرام
نوع المجلد Paperback
نوع المنتج كتاب
رقم المنتج ‪ 904-THATALSALASEL-0208
التصنيفات 800 - الأدب, رواية
بإمكانك الدفع بعملتك المحلية أو ببطاقة الإئتمان.
visa american express master KNET


آراء القراء



القارئ Mosa-ab  
"أفضل ما في الزمن أنه يمر بسرعة، وهذا أسوأ ما فيه أيضاً" "أفضل ما في الزمن أنه يمر بسرعة، وهذا أسوأ ما فيه أيضاً"

القارئ عُلا الفوارس  
من اروع ما قرأت انصح بها و بشده

القارئ عزام الشثري  
الكتاب رقم 500 حسب قودريدزعن ثلاثة أجيال فلسطينيّةتظلمها ثلاث فئات من الحكّامالعثمانيّون ثمّ البريطانيّون ثمّ اليهودتشتاق لكلّ حاكم بسبب الذي يليهثلاثة نجمات إلىشرف القضيّة الفلسطينيّةالقيمة السرديّة التاريخيّة المعرفيّةومخزون العادات والتقاليد الفلسطينيّةبقي نجمتينللطول، وتوسّط النضج الفنّيحاولت قراءته في الثانويّة وعجزتالآن قرأتها بالتزامن مع أحداث الأقصىمع مبادرة يقودها أ.عمّار بن ناصر وأ.رائد العيد

القارئ Yara Yu  
زمن الخيول البيضاء كتابي الأول في سلسلة الملهاة الفلسطينية ولكنه ليس الكتاب الأول في الترتيب الزمني السلسلة لكن المصادفة جعلتني أبدأ به الملهاة الفلسطينية هي ملحمة درامية وروائية تاريخية ارخ فيها إبراهيم نصر الله تاريخ فلسطين منذ الدولة العثمانية وحتي الآن وهي كانت رد علي مقولة بن غوريون التي ذكر فيها عن الشعب الفلسطيني سيموت كبارهم وينسي صغارهم وكان الرد بن غوريون مات وماتت سيرته وظلت القضية حية يروي أحداثها الكبار الذين عاشوها وتروي وم الصغار الذين لم ينسوا لتغطي السلسلة في النهاية 250 سنة من زمن الخيول البيضاء كتابي الأول في سلسلة الملهاة الفلسطينية ولكنه ليس الكتاب الأول في الترتيب الزمني السلسلة لكن المصادفة جعلتني أبدأ به الملهاة الفلسطينية هي ملحمة درامية وروائية تاريخية ارخ فيها إبراهيم نصر الله تاريخ فلسطين منذ الدولة العثمانية وحتي الآن وهي كانت رد علي مقولة بن غوريون التي ذكر فيها عن الشعب الفلسطيني سيموت كبارهم وينسي صغارهم وكان الرد بن غوريون مات وماتت سيرته وظلت القضية حية يروي أحداثها الكبار الذين عاشوها وتروي وم الصغار الذين لم ينسوا لتغطي السلسلة في النهاية 250 سنة من تاريخ فلسطين الحديث وهذا الجزء بعنوان زمن الخيول البيضاء قصة الشعب الفلسطيني الذي قتل وهجر وتم تشريد مطاردتهاشتملت الرواية علي عرض القضية والشخصية الفلسطينية بقدر كبير من الشمولية عن طريق شرح أحداث صاخبة حدثت في تلك الفترة وهي في منتصف القرن العشرين وأتفق مع الكاتبة سلمي الخضراء بقولها عن الرواية : أنها بحق الرواية التي كانت النكبة الفلسطينية تنتظرها ولم تحدي بها من قبل .. تأريخ دقيق غاية في الحساسية والتصوير المبدع للوضع الفلسطيني من زمن العثمانيين إلي سنة 1948

القارئ Sara Reads  
رجلاً ملتفًا على نفسه كان، رجلًا مجدولًا يحاول منعَ أي صوت للألم الذي يعتصره من الوصول للخارج.التغريبة الفلسطينية في كتاب...

القارئ Sara Qasim  
ما أعرف لو هي صدفة قراءتي لهذه الرواية ومع ما يحدث في فلسطين الآن.رغم أن قرية (الهاديّة) قرية مُتخيلة، إلا أن الأحداث اللي صارت لها تتشابه بشكل كبير مع يحدث الآن في حي الشيخ جراح.مبدأ الفلسطينيين وقوتهم وثباتهم يلخصه هذا الحوار البسيط اللي دار لما زادت الغارات والإنفجارات في القرية:- ما الذي يمكن أن نفعله؟- افعلوا أي شيء إلا الاستسلام.الكيان المحتل يرعبه هذا الثبات وهذا الإصرار، "وكانوا يعرفون أنهم يقتلونهم بثباتهم".أقتبس أخيرًا من بطل الرواية الحاج خالد: "لم يخلق الله وحشا أسوأ من الإنسان، ولم ما أعرف لو هي صدفة قراءتي لهذه الرواية ومع ما يحدث في فلسطين الآن.رغم أن قرية (الهاديّة) قرية مُتخيلة، إلا أن الأحداث اللي صارت لها تتشابه بشكل كبير مع يحدث الآن في حي الشيخ جراح.مبدأ الفلسطينيين وقوتهم وثباتهم يلخصه هذا الحوار البسيط اللي دار لما زادت الغارات والإنفجارات في القرية:- ما الذي يمكن أن نفعله؟- افعلوا أي شيء إلا الاستسلام.الكيان المحتل يرعبه هذا الثبات وهذا الإصرار، "وكانوا يعرفون أنهم يقتلونهم بثباتهم".أقتبس أخيرًا من بطل الرواية الحاج خالد: "لم يخلق الله وحشا أسوأ من الإنسان، ولم يخلق الإنسان وحشًا أسوأ من الحرب".الله يلعن الإحتلال ولا يبقي لهم باقية.


translation missing: ar.general.search.loading