Skip to content

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

سيدة الزمالك
4.000
الكمية اقتربت من النفاذ، سارع بالشراء
دار النشر : شركة ذات السلاسل

عدد التقييمات 12071 - عدد التعليقات 1473
المؤلف : أشرف العشماوي

ليلة الحادث تسلل خمسة أشخاص لفيلا "شيكوريل" بحي الزمالك الهادئ، يقودهم لص الخزائن الشهير"جونا داريو"، بينهم رجل مصري وضعته الصدفة في طريقهم، ليصبح الحادث نقطة تحول فارقة في حياته هو وكل أبطال الرواية التي تدور في أزمنة شهدت تغيرات اجتماعية وسياسية متعاقبة ومجتمعًا تتبدل فيه قواعد اللعبة مع كل جولة. يسرد المؤلف لنا الأحداث بأصوات أبطاله الخمسة، كل منهم يحكي مغامرته ليكون الرابح في مجتمع متقلب، يقامرون بمصائر بعضهم ويتلاعبون بالحقيقة، لكن لا أحد يدري كيف تكون النهايات مهما خطط لها.

عن المؤلف


أشرف العشماوي

قاض مصرى بمحكمة الاستئناف وروائى أصدر9 روايات طويلة هى زمن الضباع 2010 ، تويا التى وصلت للقائمة الطويلة للبوكر للرواية العربية 2012 وترجمت للغات الايطالية واليابانية ورواية " المرشد التي فازت بجائزة أفضل رواية من استفتاء القراء عام 2013 على موقع جودريدز " و رواية " البارمان " التي صدرت فى يناير 2014 و فازت بجائزة أفضل رواية عربية من الهيئة العامة للكتاب لعام 2014 كأفضل رواية عربية وترجمت الى اللغا قاض مصرى بمحكمة الاستئناف وروائى أصدر9 روايات طويلة هى زمن الضباع 2010 ، تويا التى وصلت للقائمة الطويلة للبوكر للرواية العربية 2012 وترجمت للغات الايطالية واليابانية ورواية " المرشد التي فازت بجائزة أفضل رواية من استفتاء القراء عام 2013 على موقع جودريدز " و رواية " البارمان " التي صدرت فى يناير 2014 و فازت بجائزة أفضل رواية عربية من الهيئة العامة للكتاب لعام 2014 كأفضل رواية عربية وترجمت الى اللغات الفرنسية والمقدونية والصربية والانجليزية ، وفي يناير 2015 صدرت له رواية كلاب الراعي التي فازت بجائزة أفضل رواية تاريخية من ملتقى مملكة البحرين الثقافي لعام 2019 ، واصدر في يوليو 2016 رواية تذكرة وحيدة للقاهرة وفي يناير 2018 صدرت رواية سيدة الزمالك التي ترجمت للانجليزية وفي عام 2019 اصدر رواية بيت القبطية التي وصلت للقائمة القصيرة لجائزة ساويرس الثقافية فرع كبار الادباء وفي يناير 2021 اصدر رواية صالة أورفانيللي والتي فازت بجائزة أفضل رواية عربية لعام 2021 من الهيئة العامة للكتاب، و بيعت رواياته جميعا لتحويلها لاعمال درامية على الشاشتين الصغيرة والكبيرة ،كما اصدر كتابا وثائقيا عن سرقات الاثار المصرية وتهريبها ومحاولات استردادها بعنوان سرقات مشروعة تمت ترجمته للغة الالمانية. كما كتب ونشر مقالات كثيرة ببعض المواقع الاليكترونية وجرائد ومواقع اليوم السابع والمصرى اليوم والاهرام Ashraf El-Ashmawi (Arabic:أشرف العشماوي) is an Egyptian author, judge and legal scholar.[1] He worked in the public prosecutor-s office for many years and served as a judge in the Egyptian court of appeals. More recently, he has worked as legal advisor to the Supreme Council of Antiquities.[2] He has written extensively on crime prevention, including a recent book entitled Legal Thefts: Stories of Thefts of Egyptian Antiquities, Their Smuggling and Attempts to Recover Them. This book called Legitimate Thefts This book reviews the unknown pages of history of theft, looting and smuggling of the Egyptian antiquities over the last two centuries, which leads to the presence than half of Egyptian Antiquities abroad, under legal protection due to the system of "sharing" by foreign missions, displaying discovered antiquities for sale in addition to giving hundreds of rare antiquities to European Kings. The book consists of four chapters, dealing with the first emergence of the legal system in Egypt for the protection of monuments, from the first decree in 1835 which regulates the dealing with the monuments, during the reign of Muhammad Ali Pasha, the founder of modern Egypt, as well as establishing the first Museum of Antiquities, under the supervision of Sheikh El-tahtawi, who succeeded in making a decision to prevent smuggling and trafficking Egyptian antiquities.The author points out that, foreign consuls in Egypt sent Egyptian antiquities to Europe before 1835 without any legal ways or laws. Foreign missions required many privileges from Muhammad Ali Pasha, and his sons thereafter, when drilling and exploration, notably sharing the discovered monuments. El-Ashmawi contributes regularly to newspapers and websites, touching on social and political issues as well specialized subjects such as the history of Egyptian antiquities. He has written 3 novels, The Time of the Hyenas and INFORMANT AND TOYA. The latter was longlisted for the 2013 Arabic Booker Prize ...اقرأ المزيد
وزن الشحن 250 جرام
نوع المجلد Paperback
نوع المنتج كتاب
رقم المنتج ‪ 904-THATALSALASEL-0223
التصنيفات 800 - الأدب, رواية
بإمكانك الدفع بعملتك المحلية أو ببطاقة الإئتمان.
visa american express master KNET


آراء القراء



القارئ ‪Mostafa Disha‬‏  
“مكبل بطموحاتي كتمثال وسط ميدان خال من المارة ، تنقر الشمس رأسه كل صباح“هناك أفعال تأتي في غير موعدها .. مثل قبلة اعتذار على جبين ميت”“أيوة عندك حق إحنا بنحب نعمل أصنام ونعبدها ولما نزهق منها نكسرها! بس”“الدنيا فرص مثل الموج لو لم نركبها لا يتبقي لنا سوي ملح البحر ..“احنا عايشين في جمهورية القصر العيني العربية..كل شوية يجيلك واحد لابس بالطو ابيض ويقولك انا الدكتور..انا عارف مرضك كويس وانا حاعالجك بطريقتي وبجرب فيك وتاخد ادوية غلط وتمرض اكتر ويزيد وجعك لغاية ماتموت، وغيرك يشكره ويصقف له. وبعدين ي “مكبل بطموحاتي كتمثال وسط ميدان خال من المارة ، تنقر الشمس رأسه كل صباح“هناك أفعال تأتي في غير موعدها .. مثل قبلة اعتذار على جبين ميت”“أيوة عندك حق إحنا بنحب نعمل أصنام ونعبدها ولما نزهق منها نكسرها! بس”“الدنيا فرص مثل الموج لو لم نركبها لا يتبقي لنا سوي ملح البحر ..“احنا عايشين في جمهورية القصر العيني العربية..كل شوية يجيلك واحد لابس بالطو ابيض ويقولك انا الدكتور..انا عارف مرضك كويس وانا حاعالجك بطريقتي وبجرب فيك وتاخد ادوية غلط وتمرض اكتر ويزيد وجعك لغاية ماتموت، وغيرك يشكره ويصقف له. وبعدين ييجي الدور عليهم ويطلع غيرهم وهكذا . وحوالين كل دكتور جيش كبير من تمرجية وصبيان وبياعين عطارة ودجالين وسحرة بتعابين وشوية موظفين بختم النسر لزوم ان الصورة تكمل وتحس انك في مستشفى بحق وحقيقي وبرضه بنموت عشان مش دكتور ولا بيفهم في الطب”“الصعود من السلالم الخلفية شاق لكن الوصول إلي القمة له طعم مختلف”“الحب الذي لا يأخذك معه من أقصى الشمال إلى أقصى اليمين، من مجاهل الشك إلى عمق اليقين، هو أشبه ببحيرة راكدة يلزمها حَجر،”“الأغبياء يراهنون بما لا يملكون مع أن حياتهم هي أول ما سيفقدونه ..#عباس_المحلاوي”“«لم يدرك أبدًا أني صرت نون الهوان لما جاءت بعد الهوى»”

القارئ Dania  
This review has been hidden because it contains spoilers. To view it, click here. أفضل روايات العشماوي التي قرأتها حتى الآن. أسلوبه المتميز في سرد قصص تبدو في البداية غير مترابطة بالذات تباعدها الزماني له حس سينمائي خصوصا عند ربط الخيوط ببعضها في الآخر. تمتعت بنهاية شبه سعيدة لبطلة من أبطال هذه الرواية وهم كثر. لا اعلم ان كانت هذه ميزة أم عيب فعلى الأقل يوجد ٥ أبطال أو شخصيات محورية. احتوت هذه الرواية مرورا بالحالة السياسية بمصر ووصف أجد فيه رأي الكاتب جليا لبعض القادة السياسيين والتيارات الدينية لدرجة تضمينه فصلا كاملا عن الحرب على لسان الرائد مراد في فترة عبدالناصر والسادات أفضل روايات العشماوي التي قرأتها حتى الآن. أسلوبه المتميز في سرد قصص تبدو في البداية غير مترابطة بالذات تباعدها الزماني له حس سينمائي خصوصا عند ربط الخيوط ببعضها في الآخر. تمتعت بنهاية شبه سعيدة لبطلة من أبطال هذه الرواية وهم كثر. لا اعلم ان كانت هذه ميزة أم عيب فعلى الأقل يوجد ٥ أبطال أو شخصيات محورية. احتوت هذه الرواية مرورا بالحالة السياسية بمصر ووصف أجد فيه رأي الكاتب جليا لبعض القادة السياسيين والتيارات الدينية لدرجة تضمينه فصلا كاملا عن الحرب على لسان الرائد مراد في فترة عبدالناصر والسادات. هذا الفصل بالإضافة إلى سرد المواقف العاطفية ووصفها بدقة ما اجده من أكبر عيوب الرواية والذي بات موضة قبيحة للكتاب المعاصرين. لكن بالمجمل أسلوب الكتابة والسرد وبناء شخصيات بعيوب ومزايا بشرية واقعية يجعلني أتغاضى عن العيوب في انتظار الجديد.


translation missing: ar.general.search.loading