Skip to content

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

شارع الدبوس
5.000
الكمية اقتربت من النفاذ، سارع بالشراء
دار النشر : شركة ذات السلاسل

عدد التقييمات 4 - عدد التعليقات 4
المؤلف : احمد الدوسري
الناشر : ذات لسلاسل

تحكي الرواية عن التحولات الكبيرة في عقدي الستينات والسبعينات في مدينة الفحيحيل بالكويت من خال علاقة طفل بجده. رواية تغوص في تفاصيل حياة المجتمع في هذين العقدين حيث الزمن الجميل لكل الأشياء.

عن المؤلف


Ahmad Al Dosari

...اقرأ المزيد
وزن الشحن 400 جرام
نوع المجلد Paperback
نوع المنتج كتاب
رقم المنتج ‪ 904-THATALSALASEL-0228
رقم ISBN ‪ 5401777012895
التصنيفات 800 - الأدب, تاريخ, مختاراتنا
وجهات الشحن والتوصيل متوفر توصيل محلي في دولة الكويت، متوفر توصيل عالمي مع ، يرجى زيارة صفحة استفسارات الرسوم الجمركية
بإمكانك الدفع بعملتك المحلية أو ببطاقة الإئتمان.
visa american express master KNET


آراء القراء



القارئ AYSHA  
باختصار جمال الحياة يكمن بين طياتها

القارئ Ahmad Al dosari  
ومن يبالي بحياة لم تعد موجودة إلا في الخيال؟ لو كانت الذكريات حجرا لصارت أحجارا لارصفة المدينةولو كانت بذورا لصارت أشجارا سامقةكأنه قد أفلت للتو من ذنب محقق

القارئ Islam Atef  
بلغة شعرية رقيقة ودافئة أخذنا الدكتور #أحمد_الدوسري منذ بداية ستينيات القرن العشرين حتى بداية ثمانينيات ذات القرن في شارع الدبوس بمنطقة #الفحيحيل والمطلة بدورها على ساحل #الخلبج_العربي في جنوب دولة #الكويت، حيث مذكرات صبي ومراهق منذ حداثته حتى إتمام تعليمه الأساسي بحصوله على شهادة الثانوية.فبدهشة عارمة استطاع الدوسري أن يسرد لنا نص بعقل مفكر كببر ولسان طفل صغير. فبين طفل صغير مشدوه بكل ما حوله، وجد حكيم بلغ من العمر ١٢٠ عاما بقلب شاب ورأس شائب، دارت الرواية في شارع الدبوس في قلب منطقة الفحيحيل ح بلغة شعرية رقيقة ودافئة أخذنا الدكتور #أحمد_الدوسري منذ بداية ستينيات القرن العشرين حتى بداية ثمانينيات ذات القرن في شارع الدبوس بمنطقة #الفحيحيل والمطلة بدورها على ساحل #الخلبج_العربي في جنوب دولة #الكويت، حيث مذكرات صبي ومراهق منذ حداثته حتى إتمام تعليمه الأساسي بحصوله على شهادة الثانوية.فبدهشة عارمة استطاع الدوسري أن يسرد لنا نص بعقل مفكر كببر ولسان طفل صغير. فبين طفل صغير مشدوه بكل ما حوله، وجد حكيم بلغ من العمر ١٢٠ عاما بقلب شاب ورأس شائب، دارت الرواية في شارع الدبوس في قلب منطقة الفحيحيل حيث مسقط رأس الصبي بمنزل الجد. عندما كانت البساطة والسلام هما اللغة الموحدة لكل سكان ذلك الحي. فرغم تباين جنسيات وثقافات أولئك السكان بين الكويتيين والفلسطينيين والإيرانيين والعراقيين والهنود، إلا أن الجميع كان أصحاب مكان وزمان لا فرق بين ساكن أصلي ووافد إلا بالعشرة. فبهم جميعا رسمت لوحة بديعة متداخلة الألوان والأطياف والأعراق واللغات، حتى توفى الجد وكبر الصبي ورحل أثرياء المنطقة إلى الأحياء الجديدة الفخمة، وبقيت الفحيحيل للفقراء والمهمشين منهم، تائهين مشتتين لا يجيدون لغة أو موقف يوحدهم كما كان الحال سابقا في الفحيحيل وفي قلبها شارع الدبوس.


translation missing: ar.general.search.loading