Skip to content

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

3.500   د.ك.
دار النشر : يعقوب يوسف الغنيم

أصدرت في سنة ۲۰۰۰م کتابا خصصته للحديث عن الغناء الكويتي، وبخاصة القديم منه، وجعلت عنوانه: "الأغاني، في التراث الشعبي الكويتي"، ولقد نال هذا الكتاب اهتماما كبيرا من القراء لأن المنهج الذي سرت عليه أثناء تأليفه منهج يجمع بين إيراد النصوص وبيان معانيها، وذكر المعلومات التي تتعلق بها، بل وكل ما له صلة بالأغاني الواردة وجعلت له حدودا زمنية فهو يبدأ منذ أيام الفنان الشاعر عبدالله الفرج الذي توفي في سنة 1901م وينتهي في سنة 1960م وما لحقها من سنوات قليلة لأن أولئك الذين برزت أعمالهم في هذه السنة قد امتد بهم نشاط العمل الفني إلى ما بعد ذلك، ولذا فإنني لم أهمل تلك الأعمال.

وأنا الآن - استأنف الحديث في موضوع مشابه إلى حد كبير لموضوع الكتاب الذي أشرت إليه آنفا، فأنا أتناول هنا حديثا عن الأغاني الكويتية، ولكنها أغان اخترتها على عكس ما جاء في الكتاب الأول، فقد كانت تلك مما جاء على ألسنة الشعراء وبالتالي في شدو المطربين باللهجة الكويتية، أما في هذا الكتاب فإن المختارات التي سوف أعرضها كلها قد جاءت باللغة العربية الفصحى، وهي تمثل قصائد معروفة لشعراء مشهورين وغير مشهورين من مختلف عصور الأدب العربي . وقد وقع اختياري على عدد من الأغاني المغناة في الكويت بالشعر الفصيح وسوف أتناول كل ما يتعلق بها من معلومات، على المنهج الذي سرت عليه في كتاب الأغاني الأول وبذا أكون قد أكملت وجهي الأغنية الكويتية، وتناولت ما جاء منها باللهجة العامية وما جاء منها باللغة الفصحى.

كان اهتمام المغنيين الكويتيين بالغناء بلهجة وطنهم أمرا لا غبار عليه فهذه لهجتهم التي نشأوا وهم يتحدثون بها، ویرون شعراء الكويت يتغنون بمشاعرهم من خلالها وبالتالي فإن اختيارهم لعدد كبير مما سمعوه من هؤلاء الشعراء ثم قيامهم بأدائه غناءً أمر يتماشى مع طبيعة الأشياء. ولقد وجدت أن الإحاطة بكل ما غناه أبناء الكويت من المغنيين مما كتب باللغة العربية الفصحى كثيرا جدا بحيث يصعب عرضه کاملا هنا. ولذا فقد اخترت مجموعة من الأغاني يصل عددها إلى أكثر من خمسين أغنية هي نماذج لهذا النوع من الغناء، وهي في الوقت نفسه دليل على باقي مما حفظته ذاكرة الناس من تلك الأغاني التي ترنم بها المغنون مما كُتب باللغة الفصحى.

وإذا ألقينا نظرة سريعة على هذه المختارات وجدناها تعود إلى عصور عربية مختلفة ففيها قصائد لابن النبيه (توفي في 1222م) وابن الدمينة (توفي في 798م) والمتنبي (توفي في سنة 965م) والبهاء زهير (توفي في 1258م) والشريف الرضي (توفي في سنة 1015م) وغيرهم إلى أن نصل إلى أمير الشعراء أحمد شوقي (توفي في 1932م) وشاعر الكويت فهد العسكر (توفي في سنة 1951م) مرورا بعدد آخر من شعراء العصور المختلفة، هذا وسوف يأتي الحديث عن القصائد المغناة دون ترتيب زمني، بل إنه يأتي بحسب شهرة الأغنية ومدى اهتمام المتابعين لهذا الفن بها، ومقدار بقائها في الأذهان حتى الآن.

وبعد هذا، آمل أن يجد القارئ في هذا الكتاب الفائدة المرتجاة، وأن أكون قد توصلت إلى إكمال جزء من نقص كبير نشعر به جمیعا جراء اهمال هذا الجانب من العمل الفني الشعبي . وإن قصرت في شيء فهذه طبيعة الأشياء، وطبيعة النفس البشرية. ولا أنهي هذه المقدمة قبل أن أكرر أن النصوص العربية التي تم غناؤها عندنا في الكويت كثيرة، ولا أدعي أني أحطت بها جميعا ولكن ما قدمته إنما هو نموذج لما كان يُغنَّى عندها .

...اقرأ المزيد
وزن الشحن 405 جرام
نوع المنتج كتاب
رقم التصنيف ‪ 994-GHUNAIM-0005
باركود 9942100005
مجموعات التصنيف نوع - شعر وخواطر, نوع - الآداب واللغات, نوع - العلوم الاجتماعية, كتب ومجلات أضيفت حديثا, تاريخ
الوسوم اجتماع, تاريخ, شعر, لغة عربية, مختارات-الناشر
بإمكانك الدفع بعملتك المحلية أو ببطاقة الإئتمان.
visa american express master KNET



translation missing: ar.general.search.loading