Skip to content

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

5.000
الكمية اقتربت من النفاذ، سارع بالشراء
دار النشر : شركة ذات السلاسل

عدد التقييمات 12187 - عدد التعليقات 2540
المؤلف : سعود السنعوسي

بعد أن تحرر صاحب "سجين المرايا" بالكتابة، وطرح سؤال الهوية في "ساق البامبو"، ها هو الآن يعود إلينا في "فئران أمي حِصَّة" يسرح بنا بين التاريخ والجغرافيا، يقف راوياً "متكلماً" عارياً من قناعه، مخترقاً الحدود، كاسراً المرايا، مقتحماً الممنوع. هنا في هذه الرواية يكتب سعود السنعوسي ماضي العرب وحاضرهم، ولا نغالي إن قلنا يتنبأ بمستقبلهم، بعد أن سلموا مفاتيحهم، ليبقى السؤال: ماذا بعد؟ - تدور أحداث الرواية في منطقة الخليج العربي وتمتد بين سبعينيات القرن العشرين وزمن افتراضي مقبل 2020، وتتناول المجتمع الكويتي في تحولاته الاجتماعية والسياسية، حيث يقدّم الكاتب في إطارٍ روائيٍّ مقاربة (اجتماعية - سياسية) يمكن لها أن تشكل وثيقة نقدية لأحداث عاشتها منطقة الخليج العربي في تاريخها الحديث منذ ثورة إيران مروراً بحرب الخليج الأولى "العراق وإيران"، ثم حرب الخليج الثانية "العراق والكويت"، وبعدها إسقاط بغداد على يد القوات الأمريكية 2003، مروراً بالثورات العربية الآنية. ويتخذ من حياة ثلاثة أولاد هم أصدقاء وجيران وبانتماءات دينية ومذهبية مختلفة، مجالاً للسرد الذي سوف يشكل علاقاتهم ويغير في انتمائاتهم بصور مغايرة لِما كانت عليها نشأتهم، وذلك بما يتوافق مع كل مرحلة، والسنعوسي يفعل ذلك من خلال شخصية الرواي، الشريك جزئياً، الشاهد دائماً، والشخصيات الأخرى المكملة لسير الأحداث، والوقائع وما ستؤول إليه من نهايات مفجعة في زمنٍ افتراضي لا بدّ أنه قادم... وفي حاضرنا أكثر من مشهد. من أجواء الرواية: "وراء هذا السور كانت لنا حياة تضج بالحياة. ياه! وحدها ذاكرة الطفولة موشومة في الوجدان وكل ذكرى عداها عابرة. أُحسُّ بي، أمام سور البيت، طفلاً في عاشرته. كان السور أوطأ من هذا الذي أراه الآن بكثير. نصفه أو أقل. لون جديد يشي بجِدَّة الجزء العلوي منه، يشهد على تحوّل زمنٍ الـ ما قبل والـ ما بعد. صباحات أيام الجمعة، الشتوية منها بالذات، كانت أقصى ما نتمناه نحن الثلاثة، صادق وفهد وأنا. كان حوش بيت العم صالح، والد فهد، جنتنا الصغيرة. بودّي أن أدفع الباب، ولكن، الخوف.. تّباً لسطوته. في سنوات بعيدة كنت أقع، في دور مكرور، أمد كفيَّ الصغيرتين داخل الشق الأفقي أسفل الباب، أعالج المزلاج الحديدي المثَّبت في ثقبٍ أرضي.أنتصب واقفاً. أدفعُ الباب على مصراعيه بكل سهولة. اليوم، ترى كم مزلاج وقفل وسلسلة وراء هذا الباب؟...".

عن المؤلف


سعود السنعوسيSaud Alsanousi

كاتب وروائي كويتي صدر له عن الدار العربية للعلوم:- سجين المرايا، رواية 2010- ساق البامبو، رواية 2012- فئران أمي حِصَّة، رواية 2015- حمام الدَّار: أحجية ابن أزرق، رواية 2017- ناقةُ صالحة، رواية قصيرة 2019حائز على جائزة الروائية ليلى العثمان لإبداع الشباب في القصة والرواية في دورتها الرابعة وذلك عن رواية سجين المرايا 2010حائز على المركز الأول في مسابقة "قصص على الهواء" التي تنظمها مجلة "العربي" بالت كاتب وروائي كويتي صدر له عن الدار العربية للعلوم:- سجين المرايا، رواية 2010- ساق البامبو، رواية 2012- فئران أمي حِصَّة، رواية 2015- حمام الدَّار: أحجية ابن أزرق، رواية 2017- ناقةُ صالحة، رواية قصيرة 2019حائز على جائزة الروائية ليلى العثمان لإبداع الشباب في القصة والرواية في دورتها الرابعة وذلك عن رواية سجين المرايا 2010حائز على المركز الأول في مسابقة "قصص على الهواء" التي تنظمها مجلة "العربي" بالتعاون مع إذاعة بي بي سي العربية، عن قصة "البونساي والرجل العجوز"، وذلك في يوليو 2011حصد جائزة الدولة التشجيعية في مجال الآداب وذلك عن رواية "ساق البامبو" عام 2012حصدت روايته "ساق البامبو" الجائزة العالمية للرواية العربية "بوكر" عام 2013حاز لقب شخصية العام الثقافية - جائزة محمد البنكي، في مملكة البحرين 2016رواية "فئران أمي حصة" القائمة الطويلة لجائزة الشيخ زايد 2016-2017رواية "حمام الدار"، القائمة القصيرة لجائزة الشيخ 2018-2019 ...اقرأ المزيد
عدد الصفحات 440
وزن الشحن 450 جرام
نوع المجلد Paperback
نوع المنتج كتاب
رقم المنتج ‪ 904-THATALSALASEL-0270
التصنيفات رواية
بإمكانك الدفع بعملتك المحلية أو ببطاقة الإئتمان.
visa american express master KNET

واتساب

محادثة
للمساعدة في انجاز الطلبية موظفي مركز الاتصال بخدمتكم ، اضغط على ايقونة واتساب أو المحادثة المباشرة




آراء القراء



القارئ Esraa Ramadan  
الحبكة جيدةولكن القصة مملة

القارئ آية عامر  
لطيفة

القارئ Islam Hasan  
مراجعة رواية فئران أمي حصة ..............................................أولاً/ الغلاف، أثار إعجابي بدرجة كبيرة لأني أحب هذا النوع من الفن التشكيلي وهو للفنانة التشكيلية ( مشاعل الفيصل ) كيف ل سعود السنعوسي أن يصدر عملاً من دون كائنات مشاعل الفيصل ؟! زمن الرواية بيبدأ من عام ١٩٩٧إلي عام ٢٠٢٠ بتتناول أحداث كتير بس أهمها : الثورة الخمينية .الحرب العراقية الإيرانية .إجتياح العراق للكويت .غزو أمريكا للعراق .وأحداث أخري حدثت كنتيجة ل الأحداث المذكورة . لكن مهلاً تعتقد لوهلة انك أمام رواية سياسية او مراجعة رواية فئران أمي حصة ..............................................أولاً/ الغلاف، أثار إعجابي بدرجة كبيرة لأني أحب هذا النوع من الفن التشكيلي وهو للفنانة التشكيلية ( مشاعل الفيصل ) كيف ل سعود السنعوسي أن يصدر عملاً من دون كائنات مشاعل الفيصل ؟! زمن الرواية بيبدأ من عام ١٩٩٧إلي عام ٢٠٢٠ بتتناول أحداث كتير بس أهمها : الثورة الخمينية .الحرب العراقية الإيرانية .إجتياح العراق للكويت .غزو أمريكا للعراق .وأحداث أخري حدثت كنتيجة ل الأحداث المذكورة . لكن مهلاً تعتقد لوهلة انك أمام رواية سياسية او دينية بحته لكن من وجهه نظري هذا هو سعود السنعوسي يتناول موضوعات كبيرة سياسية او دينية ولكن يتناول الجانب و التأثير الإجتماعي لها وليس التعمق في جذور الصراع الديني او السياسي حدث ذلك في " ساق البامبو " و ها هو يحدث في " فئران أمي حصة " !! في بدايات الرواية بيعرض الكاتب التنوع والإختلاف الثقافي الذي كانت تعيشه الكويت في الماضي وكيف كان المجتمع الكويتي مجتمع تعددي ؛ حيث البقال الإيراني والخياط والحلاق الباكستانيان والمطعم الهندي والمعلم المصري والفلسطيني . كمان أقدر أقول إن دخول جو الرواية صعب علي الأجيال الحديثة اللي اتولدوا وعاشوا في الكويت بسبب الذكريات القديمة من أغنيات وأحداث ما بالك بغير الكويتي !! لكن السنعوسي قدر يوظف التاريخ بإمتياز في الرواية من خلال إستخدامه لزمانين مختلفين وكمان إستخدم الذاكرة الشعبية الكويتية فإذا كنت غير مطلع او بحثت علي الثقافة الكويتية لن تستمع كثيراً في النصف الأول من الرواية . كمان للرواية تقسيم أخر غير الزمن وهو من خلال الفئران ال أربعة ( شرر،لظي،جمر،رماد) و هؤلاء هم فئران أمي حصة . من الأشياء اللي عجبتني هو أهتمام السنعوسي بالأثر النفسي للصدمات العصبية التي تمر فيها شخصيات الرواية . في النهاية رواية في غاية الأهمية و غاية الذكاء، علامة مميزة في الرواية العربية .

القارئ Asmaa  
This review has been hidden because it contains spoilers. To view it, click here. رواية رائعة مختلفة و كعادة سعود السنعوسى مبهر فى كتاباته و ادق تفاصيله .. كاتب ذكى و مبدع الرواية كاملة و كعادتى عندما اقرأ رواية كهذه اكتفى بتقييمى الكامل ولا اكتب مراجعة .. ولكن لا اعلم احببت كتابة اى شئ عن هذه الرواية الرائعة ..تتحدث الرواية عن الطائفية و العنصرية فى الكويت .. بداية من 1987 الى 2017 و يستطرد بمزيد من الابداع فى السرد توقعاته للمستقبل حتى عام 2020 تظهر فكرة الرواية من الخارج عادية مستهلكة تمت مناقشتها و سردها فى كثير من الروايات و لكن هنا سعود ربط الاحداث بقصة ابطالها ثلاث اصد رواية رائعة مختلفة و كعادة سعود السنعوسى مبهر فى كتاباته و ادق تفاصيله .. كاتب ذكى و مبدع الرواية كاملة و كعادتى عندما اقرأ رواية كهذه اكتفى بتقييمى الكامل ولا اكتب مراجعة .. ولكن لا اعلم احببت كتابة اى شئ عن هذه الرواية الرائعة ..تتحدث الرواية عن الطائفية و العنصرية فى الكويت .. بداية من 1987 الى 2017 و يستطرد بمزيد من الابداع فى السرد توقعاته للمستقبل حتى عام 2020 تظهر فكرة الرواية من الخارج عادية مستهلكة تمت مناقشتها و سردها فى كثير من الروايات و لكن هنا سعود ربط الاحداث بقصة ابطالها ثلاث اصدقاء يصبحون خمسه اخر الرواية فتشعر كأنك تقرأ رواية داخل رواية اخرى .. فى رأيى لم يزدها هذا الا اثارة فعندما كان يتكلم عن الحرب و الموت و الجثث فى النهر .. كان يثير حزنى ووجعى على الابطال و قلقى على مصيرهم .. الى هذا الحد ارتطبت بشخصيات سعود و عندما كان يتحدث عن الخلافات بينهم و الخراب الذى تخلفه الافكار الموروثة التى ليس لها اى قيمة الأن كنت اشعر بالاشمئزاز من وجود عقليات بهذا الجهل فى مجتمعاتنا العربية "عباس و صالح " نموذجين سوف يبقون للأبد فى الكويت و الخليج و غيرهم يشيعون الكره و العنصرية و الفتنة بين اجيال قادمة ...احسست جيدا بقول فهد عنهما "ليتهم يموتون جميعا.. ندفن احدهم نكاية فى مقبرة الاخر و نعيش نحن ".. حصة و جمال شخصية امى حصة .. ابداااع فى وصفها طريقة تناولها لأى شئ حولها من منظور دينى .. اشعر ان لكل منا حصة عايشها و شاهدها و باقية بداخله للأبد .. تظهر فى مواقف معينة مثلما ظهرت للراوى فى احلك لحظاته لتجعله يقلب نعل حذاؤه حتى لا تقع السماء عليهرواية مهمة .. مخيفة و ممتعة .. انصح بها جدا


translation missing: ar.general.search.loading