Skip to content

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

5.000
دار النشر : دار دريم بوك للنشر والتوزيع

عدد التقييمات 61 - عدد التعليقات 10
سئمنا من العيش في بيت أهلنا
هذا ما تردد في بال بطلات الرواية
اللاتي قررن العيش في سكن الطالبات
لتخوض كل منهن مغامرتها الخاصة
التي لطالما حلمت بها
تخيل معي ..
ما الذي يحدث عندما تعيش خمس صديقات تحت سقف واحد
بوجود سيارة تذهب بهن إلى حيث أردن
دون إذن أو أعتراض
دون توبيخ أو تشجيع
الأفق هو الحد الوحيد الذي قد يتوقفن عنده

عن المؤلف


أريج اللهو

...اقرأ المزيد
عدد الصفحات 269
وزن الشحن 296 جرام
نوع المنتج كتاب
رقم المنتج ‪ 921-DREAMBOOK-0086
رقم ISBN ‪ 5441627521183
التصنيفات رواية
وجهات الشحن والتوصيل متوفر توصيل محلي في دولة الكويت، متوفر توصيل عالمي مع ، يرجى زيارة صفحة استفسارات الرسوم الجمركية
بإمكانك الدفع بعملتك المحلية أو ببطاقة الإئتمان.
visa american express master KNET


آراء القراء



القارئ Saud  
روايه جميله استمتعت بها

القارئ Taibah  
رواية جميلة وخاصة للمراهقات

القارئ Yaqeen  
اعجبني و الكتب ان فراق الأهل و الأصحاب مو سهل .

القارئ Ebaa.  
بعض البنات اللي تحت ١٨ يحبو صديقاتهم اكثر من اهلهم ويتمنو يعيشو وياهم يفكرو انه مغامرات بس هو العكس تمامًارأيي فيها:ممتعة وفيها مغامرات ومو معناته تحت ١٨ يعني اللي فوق ١٨ مايقروها

القارئ Ayat Mohamed  
كتاب رائع ومليء بالمغامرات لمجموعة فتيات يعشن تجربة العيش بعيداً عن اهاليهن في سكن الطالبات فيواجهن مصاعب كثيرة على الرغم من الحرية التامة لديهن ويتلقين العديد من المفازع التي تعيدهن الى رشدهن. انصح بقراءته للجميع.

القارئ Mesk alkhalaf  
روايه جميله والذي لم يعجبني فيها انها كانت تتحدث فقط عن مشاكل الفتيات المراهقات و لم تتحدث عن شيء آخر٠سئمن من العيش في بيت اهلهن .فقرروا الذهاب بهن إلى سكن الطالبات حيث لا قيود.يجب عليهن تحمل المسؤوليه و المشاكل التي يمرون بها.و لكن لم يستطيعوا فعل ذلك كله بمفردهم فقرروا الذهاب للمكان الوحيد الذي استقبلهم حيث تنتظرهم المفاجئة الكبرى٠

القارئ NoufAbdullah مؤلفة✍  
الرواية ليست بسيئة ولا ممتازة، إنها ممتعة للغاية وتناسب الفتيات المراهقات من عمر ١٣-٢٠ سنة، أسلوب الكاتبة جميل جدًا وأحببت تعبيراتها وتشبيهاتها في بعض قصص الفتيات التي سردتهنتعاطفت مع فاطمة كثيرًا وشفقت على مها والحالة التي توصلت إليهافي الرواية رسالة جدًا جميلة ومفيدة للفتاة المراهقة التي تعتقد بأنها لو عاشت لوحدها مع صديقاتها ف أن هذا سيكون ممتعًا وأكثر مغامرة ومتعة إنما هو عكس ذلك تمامًا.أزعجني شيء بسيط في الكتاب وهي تلك المقولات التي كتبتها الكاتبة بلسان الفنانين والممثلين لا أعتقد إن في ذل الرواية ليست بسيئة ولا ممتازة، إنها ممتعة للغاية وتناسب الفتيات المراهقات من عمر ١٣-٢٠ سنة، أسلوب الكاتبة جميل جدًا وأحببت تعبيراتها وتشبيهاتها في بعض قصص الفتيات التي سردتهنتعاطفت مع فاطمة كثيرًا وشفقت على مها والحالة التي توصلت إليهافي الرواية رسالة جدًا جميلة ومفيدة للفتاة المراهقة التي تعتقد بأنها لو عاشت لوحدها مع صديقاتها ف أن هذا سيكون ممتعًا وأكثر مغامرة ومتعة إنما هو عكس ذلك تمامًا.أزعجني شيء بسيط في الكتاب وهي تلك المقولات التي كتبتها الكاتبة بلسان الفنانين والممثلين لا أعتقد إن في ذلك داعي ف هم ليسو أدباء كي يأخذ الناس بمقولاتهم< وجهة نظرالقصة ممتعة


translation missing: ar.general.search.loading