Skip to content

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

قبلات لينين
6.000
الكمية اقتربت من النفاذ، سارع بالشراء
دار النشر : مكتبة تكوين

عدد التقييمات 393 - عدد التعليقات 58
المؤلف : يان ليانكه
سنة الإصدار : 2021
كان الخريف مشرفاً على نهايته، وقمرٌ ضئيلٌ شحيحٌ قد ارتفع عند حواشي الحقول المحصودة التي ينبعث منها أريجٌ يجتاح العالمَ، خليطٌ من عطر الحبوب الدّافئ، ورائحة التّراب النّفّاذة. هناك مكث جالساً مبهوتاً، حتّى وقت متأخّر من اللّيل. وفي النّهاية، كأنّما حرص على أن يعتذر اعتذارات عميقةً كبئر، قرصَ فخذه ولطمها بوحشيّةٍ عدّة مرّات، قبل أن يجثو على ركبتيه، ويركعَ ثلاث ركعات شطر ما يُفترض أنّه اتّجاهُ روسيا، مسقط رأس الرّجل العظيم، مردّداً في قرارة نفسه شدّةَ أسفه: "سامحني، غداً تصدر "مذكّرة في شأن الجهود التي ينبغي بذلها في إقليم شوانهواي لجمع الموارد اللازمة للحصول على رفات لينين" ومن ثَمّ تُعمّم على كلّ لجنة، وكلّ مكتب وكلّ مقاطعة."

غالبا ما يشتغلُ الخيالُ السّرديُّ معاكساً السياسةَ. فالسّردُ يسعى إلى أن يعكس واقع تجربتنا في العالم، ويمنحها التماسك والمعقولية؛ بينما تقترح السياسةُ نسخاً من هذا الواقع، لا تعكس حقيقَته، بقدر ما تشوّهها. ويصف الروائي يان ليانك السياسة، كما تمارسُ اليومَ، بأنها "استراتيجياتُ فقدان الذاكرة الجماعية" التي من خلال الوثائق التاريخية المزورة، والكتب المدرسية المضللة، والرّشاوى، والرقابة القوية، تمجّدُ فوائدَ النسيان.

جريدة الباييس الإسبانية

قبلات لينين روايةُ متعة ودراما، رواية فضلاً عن بنائها العبقريّ الذي يمزج بين كمٍّ من السجلّات والنبرات، هي توليفةٌ أدبيّةٌ ذات كثافة مذهلة. باختصار، هذه الرّوايةُ "إنجاز".
جريدة لوموند الفرنسية

عن المؤلف


Yan Liankeمحمد آيت حنا(Translator)

يان ليانك (الصينية المبسطة: 阎连科 ؛ الصينية التقليدية: 閻連科 ؛ بينيين: Yán Liánkē ؛ Wade – Giles: Yen Lien-k'e ، مواليد 1958) كاتب روايات وقصص قصيرة صيني مقيم في بكين. عمله ساخر للغاية ، مما أدى إلى حظر بعض أعماله الأكثر شهرة. بدأ الكتابة في عام 1978 وتشمل أعماله: Xia Riluo (夏日 落) ، خدمة الناس (为人民服务) ، الاستمتاع (受 活) ، ودريا يان ليانك (الصينية المبسطة: 阎连科 ؛ الصينية التقليدية: 閻連科 ؛ بينيين: Yán Liánkē ؛ Wade – Giles: Yen Lien-k'e ، مواليد 1958) كاتب روايات وقصص قصيرة صيني مقيم في بكين. عمله ساخر للغاية ، مما أدى إلى حظر بعض أعماله الأكثر شهرة. بدأ الكتابة في عام 1978 وتشمل أعماله: Xia Riluo (夏日 落) ، خدمة الناس (为人民服务) ، الاستمتاع (受 活) ، و Dream of Ding Village (丁 庄 梦). كما نشر أكثر من عشرة مجلدات من القصص القصيرة. تم نشر فيلم Enjoy ، الذي تم نشره في عام 2004 ، وحظي بإشادة واسعة في الصين. تم نشر مؤلفاته في دول مختلفة ، كما تم حظر بعض أعماله في الصين (ويكيبيديا) ... المزيد ...اقرأ المزيد
عدد الصفحات 646
سنة النشر 2021
وزن الشحن 740 جرام
نوع المجلد Paperback
نوع المنتج كتاب
رقم المنتج ‪ 905-TAKWEEN-0146
التصنيفات رواية
بإمكانك الدفع بعملتك المحلية أو ببطاقة الإئتمان.
visa american express master KNET


آراء القراء



القارئ بثينة العيسى  
قبلات لينين هي رواية قائمة على المفارقات؛ رفاتُ «لينين» الشيوعي يتحوّل إلى سلعة رأسمالية، وما سمّته الرواية «التعاونيات» التي يفترض بها أن تكون تطبيقًا عمليًا لمبادئ الاشتراكية تحوّلت إلى مصّاص دماء لكل مقدّراتك. المعاقون في الرواية، أيضًا، لم يكن بالإمكان ضمهم في النسيج الاجتماعي إلا كأعضاء في فرقة ترفيهية. المفارقة الأخرى، أن القرية التي يعيش فيها الشلُّ والعمي والبُكم هي، المسماة «طيّبة»، هي - قبل تدخّل الدولة - تجسيد نموذجيّ لليوتوبيا الماركسية؛ «من كل حسب قدرته إلى كل حسب حاجته»، فكلّ نقصٍ قبلات لينين هي رواية قائمة على المفارقات؛ رفاتُ «لينين» الشيوعي يتحوّل إلى سلعة رأسمالية، وما سمّته الرواية «التعاونيات» التي يفترض بها أن تكون تطبيقًا عمليًا لمبادئ الاشتراكية تحوّلت إلى مصّاص دماء لكل مقدّراتك. المعاقون في الرواية، أيضًا، لم يكن بالإمكان ضمهم في النسيج الاجتماعي إلا كأعضاء في فرقة ترفيهية. المفارقة الأخرى، أن القرية التي يعيش فيها الشلُّ والعمي والبُكم هي، المسماة «طيّبة»، هي - قبل تدخّل الدولة - تجسيد نموذجيّ لليوتوبيا الماركسية؛ «من كل حسب قدرته إلى كل حسب حاجته»، فكلّ نقصٍ عند زيدٍ يتكفّل به عمرو، وكل إعاقة هنا تعوّضها مقدرة هناك. وحيث لا ملّاك ولا فلاحون، مجرد بشر يتشاركون كل شيء؛ المال والعمل والحياة في بساطتها. توضع هذه الرواية على الرّف نفسه مع أورويل، فهي رواية تحولات كبرى عن زمن «ما بعد الثورة»، عن انقلاب الحلم إلى كابوس، وتحوّل «الأيام الفردوسية» إلى «شقاءٍ أحمر». في المشهد الذي تحوّلت فيه العجوز ماو تشي «الثورية سابقًا» إلى عدوة للثورة، صوريًا واستجابة لحاجة الثورة إلى العقاب كنتُ أستحضر دقيقتيّ الكراهية في 1984، وأمام تحذيرات العجوز سمعت الخفوت الآيس للحمار بنجامين في «مزرعة الحيوان»، هناك أيضًا وشائج مع «في انتظار البرابرة» لكويتزي، فالعدو إن لم يوجد وجب علينا اختراعه. الأوضح طبعًا كانت التناصّات مع «عمى» ساراماغو، عندما حجز «الناس-تامّون» المعاقين وقاموا بتجويعهم مقابل تخليهم عن كل ما يملكونه، وما تلا ذلك من تفاصيل أفضل عدم فضحها.الرواية في المجمل غزيرة، وإن كان يان ليانكه يصنّف نفسه بأنه «كاتب بربري لا يخضع أدبه للقواعد» فهذا لأنه لم يكتب على النموذج الغربيّ، وليس اعتماده على الهوامشِ والتعليقات ما أعنيه هنا، بل إمعانِه في التكرار، في كتابةِ ما يعرفهُ المتلقي وما يستطيع تخيّله، تكريسه للمكرّس وإمعانًا في التأكيد على ما صار معرفة قديمة. في صفحات بعينها كان يتحوّل من روائي إلى حكواتيّ على طريقة شهرزاد عندما تصفُ حفلة أنس بغدادية في أربع صفحات واصفة كل طبق. لكن ينبغي القول؛ كانت شهرزاد أكثر براعةً بكثير.وأخيرًا، ممتنة كثيرًا للقدير محمد آيت حنا، الذين قرأوا الرواية يستطيعون تحسس الجهد المبذول في توطين المعنى في تربةٍ عربية.

القارئ Bernard S Cooper  
يا له من كتاب مثير للاهتمام. لست متأكدًا من مدى استمتاعي به واستغرق الأمر بعض الوقت لقراءته ولكن يستحق المتابعة معه.

القارئ Mariam Alazmi  
من سلالة مينغ الى يوم الحاليتاريخ الصين مدون في طيبهعالم جديد وتدوين جديدجميل جداً انيق ومؤلم جداً في اخر ١٥٠ صفحة استمتعت بقراءته مكتوب بحبكة وصعب القراءة مجهود جبار وحريء من مترجم استحدث كلمات عربية فقط لتوصيل معنى الكلمة ناس-تامين / ايام فردوسية وعديد من مصطلحات راح تبقى ببالي لان عالم الصين المجهول تبطل من اوسع ابوابه وبطريقه سرد جديدة قالب روائي يعتمد على الحواشي والشرح والجمال والسعة

القارئ Pechoren a  
تحفة رائعة هذه الرواية! ..لأول مرة أحب الحواشي أكثر من العمل بنفسه والسبب هو الكتابة المتقنة للعمل بين متنه وحواشيه وقصة عاطفية درامية دافئة جدًا تتحدث عن الاستقلال في عالم لينين الصيني والعروض الترفيهية الغريبة العجيبة!

القارئ Adrian  
في كلمة واحدة ، رائع! قبلات لينين هي رواية ساخرة بارعة بشكل لا يصدق مليئة بالفن الهابط الشيوعي ، والشخصيات الغريبة المحببة ، وأداة حبكة تستحق في حد ذاتها تصنيف 5 نجوم. t يمكن الاستمتاع بالكتاب ككوميديا / دراما مسلية بحد ذاتها ومع ذلك ، بالنسبة إلى التفكير التحليلي ، فإن الرواية عبارة عن هجاء بارع من صناعة السياحة الحمراء الساخرة داخل الصين ، والتي يمكن العثور عليها في أي أماكن مرتبطة بتاريخ الحزب الشيوعي ، وليس أقلها M في كلمة واحدة ، رائعة! قبلات لينين هي رواية ساخرة بارعة بشكل لا يصدق مليئة بالفن الهابط الشيوعي ، والشخصيات الغريبة المحببة ، وأداة حبكة تستحق في حد ذاتها تصنيف 5 نجوم. t يمكن الاستمتاع بالكتاب ككوميديا / دراما مسلية بحد ذاتها ومع ذلك ، بالنسبة إلى التفكير التحليلي ، فإن الرواية هي هجاء لاذع من صناعة السياحة الحمراء الساخرة داخل الصين ، والتي يمكن العثور عليها في أي أماكن مرتبطة بتاريخ الحزب الشيوعي ، وليس أقلها مكان ولادة ماو شاوشان. t المؤامرة يبقي القارئ في حيرة من أمره ، وعدم القدرة على التنبؤ المطلق للرواية يحولها إلى صفحة مضمونة. إنه كتاب يمكن أن يجعلك تضحك ، ويجعلك تبكي ، والأهم من ذلك أنه يترك للقارئ إحساسًا بالرضا التام عند إكماله. على عكس روايات الإنسان ، حيث يسأل المرء لماذا حدث هذا؟ تأخذ قبلات لينين القارئ من خلال هجاء كوميدي مظلم للحنين الشيوعي إلى نتيجة شاملة للغاية. t لماذا لم يفز هذا الكتاب بجائزة بوكر أو جائزة نوبل للآداب.

القارئ Libros Raquel  
سيكون من 4 نجوم ونصف. بدا وكأنه كتاب انتقلت به من الضحك إلى البكاء ، ومن السخط إلى الفرح. من المؤكد أن Lianke ليس مؤلفًا يترك لك نفس الشيء في قراءاته. في هذه المناسبة ، يشرح نجاحات ومآسي بوينافيدا ، المدينة المفقودة في الصين حيث يعيش المعوقون فقط. ذات يوم ، رئيس المقاطعة الذي سيعرض عليهم صفقة لا يمكنهم رفضها ... نقد لاذع للنظام الشيوعي. يا لها من قصة! أي الشخصيات! وكم ستكون 4 نجوم ونصف. بدا وكأنه كتاب انتقلت به من الضحك إلى البكاء ، ومن السخط إلى الفرح. من المؤكد أن Lianke ليس مؤلفًا يترك لك نفس الشيء في قراءاته. في هذه المناسبة ، يشرح نجاحات ومآسي بوينافيدا ، المدينة المفقودة في الصين حيث يعيش المعوقون فقط. ذات يوم ، رئيس المقاطعة الذي سيعرض عليهم صفقة لا يمكنهم رفضها ... نقد لاذع للنظام الشيوعي. يا لها من قصة! أي الشخصيات! ويا لها من نهاية! سيبقى سكان بوينافيدا في قلبي إلى الأبد. حقا ، اقرأها. إنه تمريرة.


translation missing: ar.general.search.loading