Skip to content

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

5.000   د.ك.
الكمية اقتربت من النفاذ، سارع بالشراء
دار النشر : شركة ذات السلاسل

عدد التقييمات 14048 - عدد التعليقات 2223
المؤلف : بثينة العيسى

في جديدها الأدبي "كبرت ونسيت أن أنسى" لا تكتب بثينة العيسى حكاية تقليدية كما عودت القارئ في معظم أعمالها الإبداعية، بل سوف يجد نفسه أنه أمام سردٍ هو من نوع من الاتجاه الجمالي اللغوي الذي يعتمد الانزياح اللغوي والمجاز والكناية عبر لغة شاعرية تغدو المعادل الموضوعي للواقع والحياة. في هذا العمل تبدو بثينة العيسى أنثى متمردة أنثى تصوغ غضبها في صورة نصوص مبعثرة وتخرج إلى فضاءات جديدة، بعيداً عن تلك الحديقة التي تأسر ورودها بقيود الأعراف، فتحضر المرأة/ الكاتبة التي تقول حكاية المرأة العربية ولكن بنوع من الكتابة الأنثوية الفائقة الكيد في تناولها تفاصيل الحكاية، وتشريحها لهذا المجتمع الذي يمثله الرجل في قسوته وذكوريته وشرقيته، وإن بلغة شاعرية بامتياز، تجد ضالتها في المفردة السهلة الممتنعة، الدالة على روح المعنى. نقرأ لها: "أحتظن دماري لأكتب.. أنا مكسورة في داخلي.. أجبرني يا جبار.. علمني كيف أصلي.. صلاة تخصني وحدي.. آتني لغتي.. آتني لغتي يا رب اللغة.. آتني لغتي كي ابتهل لك.. لك السبحانُ والمجد.. آتني لغتي جميعها.. آتنيها كي أفكر، كي أكون.. كي أعرفني، كي أعرفك". إذن هي تفلسف السرد ليكون حمّال أوجه، تطرح من خلاله ما تود إخباره عن بنات جنسها وهي تروي حكاياتهم. وإن ببساطة السرد كما في عبارتها على لسان البطلة: " أنا شاعرة في السر، أكتب الصمت وأذوب فيه، العالم لا يتسع لقصائدي". فهل نحن أمام أنثى سحرية، أم شاعرة وكاتبة معاً لم تنوجد في هذا العالم كما نتصورها، أم هي أسئلة الوجود الأزلية التي تتناولها بثينة العيسى في نصها وبمهارة لغوية تأخذنا معها وبطواعية نحو نهايات تختارها، فتصدمنا بما يغاير ويناور ويوارب، لتكون لغتها الأقدر على تمثيل اللحظة وإشكالية السؤال. كم أنت شيقة يا بثينة، وكم هي كتاباتك شقية وشهية كأنها عسل الكلام، إنها لعبة السرد التي تكتب لأجل بدايات جديدة، إنها فتنة أن تكتبنا أنثى.
...اقرأ المزيد

عن المؤلف


بثينة العيسى

بثينة وائل العيسىصدر لها :1- ارتطامٌ .. لم يسمع له دوي ( رواية ) عن دار المدى - سوريا 20042- سعار ( رواية ) عن المؤسسة العربية للدراسات و النشر - بيروت 2005 3- عروس المطر ( رواية ) عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر - بيروت 2006 4- تحت أقدام الأمهات – رواية، عن الدار العربية للعلوم 20095- قيس وليلى والذئب - مجموعة نصوص، عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر - بيروت 20116- عائشة تنزل إلى العالم السفلي بثينة وائل العيسىصدر لها :1- ارتطامٌ .. لم يسمع له دوي ( رواية ) عن دار المدى - سوريا 20042- سعار ( رواية ) عن المؤسسة العربية للدراسات و النشر - بيروت 2005 3- عروس المطر ( رواية ) عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر - بيروت 2006 4- تحت أقدام الأمهات – رواية، عن الدار العربية للعلوم 20095- قيس وليلى والذئب - مجموعة نصوص، عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر - بيروت 20116- عائشة تنزل إلى العالم السفلي - رواية، عن الدار العربية للعلوم ناشرون - بيروت 20127- كبرت ونسيت أن أنسى - الدار العربية للعلوم 20138- بين صوتين؛ فنيات كتابة الحوار الروائي، الدار العربية للعلوم 20149- خرائط التيه (رواية) - عن الدار العربية للعلوم 201510- أسفل الشجرة أعلى التلة (أدب طفل) عن دار أروى العربية 201611- حاء (مقالات) - عن الدار العربية للعلوم، بيروت 201612- كل الأشياء - رواية، عن الدار العربية للعلوم 201713- ماذا نفعل عندما نشتاق؟ - قصة أطفال، عن دار أروى العربية للنشر.14- الحقيقة والكتابة - الدار العربية للعلوم ومنشورات تكوين15 - حارس سطح العالم - رواية، عن الدار العربية للعلوم ومنشورات تكوين.16- السندباد الأعمى؛ أطلس البحر والحرب - رواية عن منشورات تكوين حائزة على جائزة الدولة التشجيعية عن روايتها "كبرت وسين أن أنسى" 2013/2014حائزة على جائزة الدولة التشجيعية عن روايتها " سعار " 2005/2006.- مؤسسة مكتبة تكوين في الكويت (منصة الكتابة الإبداعية). Takweenkw.com ...اقرأ المزيد
عدد الصفحات 280
وزن الشحن 300 جرام
نوع المجلد Paperback
نوع المنتج كتاب
رقم التصنيف ‪ 904-THATALSALASEL-0284
باركود 9786140108783
مجموعات التصنيف نوع - أدب الرواية, نوع - الآداب واللغات, كتب ومجلات أضيفت حديثا, ‫جميع الاصدارات - الاداب - الرواية, الناشر - شركة ذات السلاسل
الوسوم رواية
بإمكانك الدفع بعملتك المحلية أو ببطاقة الإئتمان.
visa american express master KNET

واتساب

محادثة
للمساعدة في انجاز الطلبية موظفي مركز الاتصال بخدمتكم ، اضغط على ايقونة واتساب أو المحادثة المباشرة




آراء القراء



القارئ Mariam  
فرطٌ من اللذة والألم معًا..شعرت وكأنها تقولني.. كأنها فمي..الخارطة ، وفوهة العدم القاهرة ، وقيامة العالم

القارئ La Ghalayini  
رواية رائعة الكلمات ، رائعه الادب ، رائعة للوصف، فاتنة التعابير، ضعيفة القصة ، ضعيفة الحبكة، تحمل في طياتها قضية مهمة ، لكن اعتقد انها نوقشت، و المجتمع تخفف منها بنسبة جيدة شكرا على هذا الجمال الادبي

القارئ Israa Saadi  
اللغة وجمال اللغة تستحق بصراحة الكثير من النجوم فقط للاسلوب الادبي الجميل ، لم تأسرني الحبكة ولا الاحداث بقدر ما أسرتني اللغة وكيف تطيعها بثينة المختبئة خلف أفاطم بيديها ك من يحرك دمية او عصى سحرية لتخلق الجمال ، كيف تنساب الكلمات من قلمها كالحرير في سلاستها ، هذه الرواية شعر ، اما بالنسبة للمحتوى لا بأس به ، مكرر ولكنه حقيقي ، وما الحياة الا سلسلة من التكرار ولكن بثينة جعلت تكرارها جميلاً

القارئ مٙيّادة العرّ .  
عندما تكون الحياة بالاتجاه المعاكس تماما،عندما يكون كل ما يحدث صدمة تلو الأخرى، عندما تُجبر أن تحيا حياة ليست بحياتك ولا تشبهك حتى ، عندما تتقولب في قالب ضيق يكتم النفس يُنسيك من أنت، هنا الألم،هنا فاطمة وما عانته، هنا فاطمة التي حلقت في عالمٍ آخر.لكن عند أول فرصة سمحت لها بالخروج من هذا القاع الذي كانت تعيش فيه، هربت، لتنقذ نفسها، لتشعر أنها موجودة وتستطيع اتخاذ القرارات في حياتها! تركت فارس الذي أحبها بطريقته دون أن يلتفت لما تُحبه هي! دون أن يأخذ باله مما كانت تطلبه منه مرارا وتكرارا.هربت من عندما تكون الحياة بالاتجاه المعاكس تماما،عندما يكون كل ما يحدث صدمة تلو الأخرى، عندما تُجبر أن تحيا حياة ليست بحياتك ولا تشبهك حتى ، عندما تتقولب في قالب ضيق يكتم النفس يُنسيك من أنت، هنا الألم،هنا فاطمة وما عانته، هنا فاطمة التي حلقت في عالمٍ آخر.لكن عند أول فرصة سمحت لها بالخروج من هذا القاع الذي كانت تعيش فيه، هربت، لتنقذ نفسها، لتشعر أنها موجودة وتستطيع اتخاذ القرارات في حياتها! تركت فارس الذي أحبها بطريقته دون أن يلتفت لما تُحبه هي! دون أن يأخذ باله مما كانت تطلبه منه مرارا وتكرارا.هربت من فارس لعدم قدرتها على الهرب من أخيها صقر وتحكمه وسيطرته على حياتها!هذه الرواية مثلت حياة الكثير من الفتيات وما يتعرضن له من ذل وإهانة ليتزوجن بأول من يطرق بابهن هربا من واقع أليم، معتقدات أنهن تخلصن من الماضي لتتفاجأ كل واحدة منهن أنها تحمل ما مضى في قلبها وأنها لن تستطيع التحرر منه بسهولة.بعض الاقتباسات من الرواية. ٢٤ آب ٢٠٢١الثلاثاء .

القارئ Heba Hssn  
هل تعودنا  أن نضع الدين  شماعة لكل أخطائنا هل نحن فاشلون لأننا متدينين ؟أم نحن متدينون فأصبحنا فاشلين ؟هل المرأة  تم إهانتها في الإسلام؟أم الإسلام جاء  فأهان المرأة ؟هل المرأة تعتبر من العورات؟أم العورة هي المرأة ؟ماهذا الكم  من الأسي  والقسوة  منا علينا .ما حدث لفاطمة ليس تحرر    بل إنهيار .لقد تداعت روحها وجانبها العاطفي إلي أن إنهارت وللأسف أخذت  بعض  الجوانب من بعض الأرواح المجاورة لها .مشكلة فاطمة ليس صقر أبدا  إنما تبدل  مصادرها  .التي تغذي عاطفتها .مشكلة فاطمة الجفاف العاطفي .لو كان صقر ي هل تعودنا  أن نضع الدين  شماعة لكل أخطائنا هل نحن فاشلون لأننا متدينين ؟أم نحن متدينون فأصبحنا فاشلين ؟هل المرأة  تم إهانتها في الإسلام؟أم الإسلام جاء  فأهان المرأة ؟هل المرأة تعتبر من العورات؟أم العورة هي المرأة ؟ماهذا الكم  من الأسي  والقسوة  منا علينا .ما حدث لفاطمة ليس تحرر    بل إنهيار .لقد تداعت روحها وجانبها العاطفي إلي أن إنهارت وللأسف أخذت  بعض  الجوانب من بعض الأرواح المجاورة لها .مشكلة فاطمة ليس صقر أبدا  إنما تبدل  مصادرها  .التي تغذي عاطفتها .مشكلة فاطمة الجفاف العاطفي .لو كان صقر يعطف عليها مثل والديها أكان هذا حالها ألم تتطبع  بطبع بيت صقر  بتدينه وتشدده لماذا  نهاجم البيت المتشدد  في حين نترك البيت المخل  بالآداب أنا أحب الوسطية  دائما ولكن  لما نهاجم من يختلف ألسنا مختلفين وكل شخص يسعي ليدخل الجنة  من أي باب  يريد  أو لا يسعي   لما نحاكم في الأساس و هل لو نشأت فاطمة في بيت متحرر تمام هل سترتاح هل خلع العباءة   وعدم الإلتزام راحة  وحرية أهذا معني الحرية  ؟  وهل الشعر حرام  حتي يكون شغفها محرم وممنوع أعتقد  أن فاطمة كانت تعاني من الجفاف العاطفي  بالتنقل من بيت والديها لصقر  وإختلاف البيئة المحيطة   فأجود ما يقدمه الإنسان لغيره هو سعة قلبه واحتواءه فالبعض منا يصيبهم داء النقد عند أي تقصير وعند مواقف المدح والثناء تنزل بهم عاهات البخل التي تشح بكلمات الإطراء والتقدير لمن يستحقه. ولأخبرك أن ذلك كفيل بإنطفاء نور المرأة وذبولها وبداية تمرد لا نهاية له الجفاف العاطفي وهو داء العصر  وسبب في كثير من المشاكل فما هو هو إخماد لتأجج العاطفة وإنطفائها وعدم للإحساس بمشاعر  الطرف الآخر وما يهمه وما يهتم به.وهنا أتحدث عن المفهوم الحقيقي للعاطفة  وليس المفهوم المبتذل الرخيص. بالإضافة إلي عدم إظهار المشاعر الحقيقية و التعبير الصادم الخاطئ الغير متوقع منه في غير حينه  . وهنا نجد فاطمة قد وصل بها هذا لجفاف إلي مرحلة متدهورة.وهذا ليس موافقة مني علي طريقة التعامل لاالعكس أن أشفقت علي فاطمة  كان ينقصها الحنان والإحتواء  ربما كانت  ببعض من الصبر والسياسة وصلت لما تريد   بدون تلك المواجهات القاتلة . لأن ببساطة  المواجهة  تحت  مسمي روابط العائلة تختلف عن تلك المواجهات تحت مسمي  الإتجاهات والسلطة .هناك من يقول أن العائلة مجتمع صغير .ولكن ما يميز هذا المجتمع. القلب الواحد والحب المشترك  الصادق .


translation missing: ar.general.search.loading