Skip to content

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

من أين أتى هذا الولد؟
5.000
الكمية اقتربت من النفاذ، سارع بالشراء
دار النشر : سبارك للنشر و التوزيع

عدد التقييمات 213 - عدد التعليقات 39
المؤلف : محمد رضا عبدالله
الناشر : سبارك للنشر والتوزيع

عاد (راضى) وزوجته (حنان) من المستشفى بصحبة ابنهما (وحيد) ـ ذو الخمس أعوام ـ الذى أجرى عملية الزائدة الدودية.. وبينما كانا يطمئنان عليه فى سريره داخل غرفته بمنزلهم الهادىء أتاهم اتصال سيقلب حياتهم رأسا على عقب.. كان الاتصال من نفس المستشفى.. يطلبون منهم الحضور لاستلام ابنهم.. ومن أجل ايقاف اتصالهم المتكرر تذهب الأم إلى المستشفى لتوبخهم وتؤكد لهم أنها قد استلمت ابنها بالفعل.. لتكتشف المفاجأة الصادمة.. ابنها هناك.. ولم يغادر المستشفى بعد! محمد رضا عبد الله.. كاتب مصرى مواليد 1981 تخرج من جامعة المنصورة.. بدأ حياته الأدبية بكتابة سلسلة (حالات خاصة) التى تدور أحداثها فى أجواء الطب النفسى لبطلها د.(ياسين العوضى).. نالت السلسلة إعجاب القراء فى شتى أنحاء الوطن العربى.. تبعها الكاتب بسلسلة أخرى تحمل اسم (الصرخة) تدور أحداثها فى أجواء تتميز بالتشويق والأثارة. فى عام 2014 صدرت له رواية طويلة تحمل اسم (منظف الجرائم) وقد لاقت نجاحا جماهيريا ملحوظا.. بالإضافة إلى مجموعة قصصية أثارت ضجة فور صدورها بسبب عنوانها الغريب (كيف تقتل زوجتك دون أن تجرح مشاعرها).. وقد سارع القراء لاقتنائها.. النساء قبل الرجال. اليوم نقدم لك عزيزى القارىء روايته الطويلة الثانية.. (من أين أتى هذا الولد ؟) حيث أسرة صغيرة .. أب وأم وطفل وحيد.. يكتشفون أنه ليس وحيدا على الإطلاق.

اكبر رواية رعب عربية على الأطلاق 

عن المؤلف


محمد رضا عبد الله

...اقرأ المزيد
عدد الصفحات 528
وزن الشحن 730 جرام
نوع المنتج كتاب
رقم المنتج ‪ 906-SPARK-0085
رقم ISBN ‪ 5401753747615
التصنيفات اداب, رواية
بإمكانك الدفع بعملتك المحلية أو ببطاقة الإئتمان.
visa american express master KNET


آراء القراء



القارئ Dana Musalam  
بعد شفاء ابنه (وحيد) وخروجه من المستشفى بعد اجراء عملية الزائدة الدودية واثناء جلوسه معه في المنزل ينصدم راضي باتصالات متكرره من المستشفى تطلب منه الحضور بشكل مستعجل لإستلام ابنه (وحيد) الذي لازل يبكي لديهم منتظرا اباه يأتي لاصطحابه.!!!~..أحداث غريبة، أسرار ومفاجأت عديدة تحملها صفحات الرواية.. كلما اعتقدت بأنني فهمت القصة وكشفت السر أعود لنقطة البداية مع ظهور أحداث جديدة وأسرار غريبة.!! كيف استلم راضي ابنه  الوحيد مرتين من المستشفى؟!! ما هي حقيقة هذا الطفل الثاني المطابق للأول تماما؟!! وما هي حق بعد شفاء ابنه (وحيد) وخروجه من المستشفى بعد اجراء عملية الزائدة الدودية واثناء جلوسه معه في المنزل ينصدم راضي باتصالات متكرره من المستشفى تطلب منه الحضور بشكل مستعجل لإستلام ابنه (وحيد) الذي لازل يبكي لديهم منتظرا اباه يأتي لاصطحابه.!!!~..أحداث غريبة، أسرار ومفاجأت عديدة تحملها صفحات الرواية.. كلما اعتقدت بأنني فهمت القصة وكشفت السر أعود لنقطة البداية مع ظهور أحداث جديدة وأسرار غريبة.!! كيف استلم راضي ابنه  الوحيد مرتين من المستشفى؟!! ما هي حقيقة هذا الطفل الثاني المطابق للأول تماما؟!! وما هي حقيقة الغرفة رقم ١٥٤؟!!~..اسرتني أحداث الرواية.. ما ان ينتهي حدث حتى يبدأ اخر اكثر تشويقا واثارة.. اسلوب الكاتب روائي مشوق خالي من الاخطاء بتسلسل جميل يدفعك لمتابعة القراءة دون توقف.. #انصح_بقراءتها لمحبي القصص والأحداث الغريبة

القارئ Azizm  
اشتريت هذه الرواية من معرض الايام الثقافي للكتاب في شتاء ٢٠١٨و كان السبب هو بائع ذاك الكشك الوسيم حيث رحب بي و سألني اي نوع احب من الكتب. فاخبرته باني احب كتب ادب الرعب.فاشار لي الى هذه الرواية و التي سماها اضخم رواية رعب عربية. طبعا انا انصدمت حين رأيت حجمها من ناحية حجم القطع المستخدم و عدد الصفحات. فقررت ان أاخذها. طبعا لم ابحث عنها و لم اعرف من هو الكاتب من قبل. لكن البائع الوسيم عرف كيف يقنعني بشرائها.وضعت هذه الرواية في مكتبتي و مرت الشهور و غدت من الكتب المؤجلة الى ان قررت قرائتها حيث ان اشتريت هذه الرواية من معرض الايام الثقافي للكتاب في شتاء ٢٠١٨و كان السبب هو بائع ذاك الكشك الوسيم حيث رحب بي و سألني اي نوع احب من الكتب. فاخبرته باني احب كتب ادب الرعب.فاشار لي الى هذه الرواية و التي سماها اضخم رواية رعب عربية. طبعا انا انصدمت حين رأيت حجمها من ناحية حجم القطع المستخدم و عدد الصفحات. فقررت ان أاخذها. طبعا لم ابحث عنها و لم اعرف من هو الكاتب من قبل. لكن البائع الوسيم عرف كيف يقنعني بشرائها.وضعت هذه الرواية في مكتبتي و مرت الشهور و غدت من الكتب المؤجلة الى ان قررت قرائتها حيث ان مرت مدة اطول فلن اقرأها و هنا كانت المفاجأةيا الله ما هذه الرواية التي لعبت بعقلي. كلما انها من فصل اتسائل (من اين أتى هذا الولد؟) فعلا لم استطع ان اعرف السر و من اين اتى؟! هل هو جني ام شيطان؟ هل هو كائن فضائي؟ هل هو القرين؟ هل هو مرض نفسي او عقلي اصاب الام و الاب نتيجة للظروف التي مروا فيها فاصبحوا يتهيؤن؟اعجبتني زوجة البطل (جوجو) و اعجبني شبقها الجنسي. تمنيت لو اعرفها. ففيها نار تستعر و تحتاج الى ان تُطفأالرواية فعلا شيقه في اول ثلثين منها، اما النهاية بعد ان تبين الموضوع و سر الغرفة اصبحت رتيبة و مجرد سرد للاحداث بغرض إنهاء الرواية. تمنية لو ان بعدها ميتافيزيقي اضيف للحقيقة كأن تكون هذه الغرفة ثغرة كونية مربوطة بعالم الجن بدل ان تكون غرفة استنساخ و ذات طابع خيال علمي.ما اعجبني كذلك هو عدم تعدد الشخصيات بحيث ان الشخصيات الموجودة تعد على الاصابع بحيث لا يتوه القارىء. سرد جيد و حوارات شيقة الرواية عموما تصلح لأن تحول الى فلم سينمائي. لكنها تحتاج الى مخرج ذو خيال كبير لكي يبدع في الانتاج.

القارئ Heba  
الكتاب الثاني الذي اقرأه للكاتب محمد رضا عبد الله بعد "منظف الجرائم"، وللمرة الثانية يجذب انتباهي بشدة الي طرافة أفكاره وجدّتها، "راضي"أب يصطحب ابنه ذو الخمس سنوات من المستشفى الي البيت بعد عملية جراحية بسيطة ليفاجأ بالمستشفي تعاود الاتصال به ليستلم ابنه ثانية!! وبعد شد وجذب تذهب الأم خوفا أن ينفعل زوجها علي العاملين بالمستشفي فيتورط في جناية لتعود وفِي يدها طفل هو نسخة طبق الأصل من ابنهم الراقد في فراشه، القصة كعادة الكاتب سهلة وسلسة في القراءة، ورغم حجمها الكبير كقطع ورقي وكعدد صفحات يتجاوز ال الكتاب الثاني الذي اقرأه للكاتب محمد رضا عبد الله بعد "منظف الجرائم"، وللمرة الثانية يجذب انتباهي بشدة الي طرافة أفكاره وجدّتها، "راضي"أب يصطحب ابنه ذو الخمس سنوات من المستشفى الي البيت بعد عملية جراحية بسيطة ليفاجأ بالمستشفي تعاود الاتصال به ليستلم ابنه ثانية!! وبعد شد وجذب تذهب الأم خوفا أن ينفعل زوجها علي العاملين بالمستشفي فيتورط في جناية لتعود وفِي يدها طفل هو نسخة طبق الأصل من ابنهم الراقد في فراشه، القصة كعادة الكاتب سهلة وسلسة في القراءة، ورغم حجمها الكبير كقطع ورقي وكعدد صفحات يتجاوز الخمسمائة صفحة الا ان الكاتب لا ينقطع منه خيط الحكاية ولا مرة، ولا يغفل تفصيلة يود القارئ ان يعرف خلفياتها او مبرراتهاالقصة تتشعب وتتعقد فلا تفلت من الكاتب تفصيلة ، ولا يقع في فخ الغموض وينجح في نقل أفكاره للقارئ بسلاسة لافتة… مفاجآت القصة لا تنقطع حتي آخر سطر، والكتاب على طوله لم يحتاج لأكثر من يومين لإنهائه ، كنت اتمني لو يختصر الكاتب فيحذف تعليقاته الدخيلة علي سير القصة وشرحه لما لا يستدعي الشرح في تعليقات أشخاص القصة مستعينين بأغنية او سطر من فيلم ، مجهود الكاتب يستلزم التقدير وطزاجة أفكاره جديرة بالإعجاب .


translation missing: ar.general.search.loading