Skip to content

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

3.000
الكمية اقتربت من النفاذ، سارع بالشراء
دار النشر : شركة ذات السلاسل
ما بين المدرسة الأحمدية في ثلاثينات القرن الماضي ووزارة الخارجية من الستينات حتى الثمانينات، يسجل السفير السابق محمد جاسم السداح بعضاً من ذكرياته في كتاب يصدر قريباً عن دار ذات السلاسل بعنوان «من الأحمدية إلى الخارجية».
وتقدم القبس بعض فصول هذا الكتاب الذي يضم معلومات مهمة عاصرها المؤلف.
في نهاية ثلاثينات القرن الماضي، شهدت الكويت قيام المجلس التشريعي ثم حله وما تبع ذلك من سجن بعض الأعضاء، وإلغاء القرارات السياسية التي اتخذها المجلس. المدرسة الأحمدية كانت تقع في مدينة الكويت داخل السور، ومكانها الحالي الجزء الغربي من مبنى مجلس الوزراء الواقع على شاطئ البحر، وكان المبنى مربع الشكل، وتم إنشاؤها كمبنى مدرسي وليست بيتاً سكنياً تم استئجاره، وكانت ثلاثة أضلاع هي الفصول وغرف المدرسين والخدمات، والضلع الرابع شاطئ البحر مباشرة وأمامه سور، وكنا نطلق عليه باللهجة الكويتية «دح الموي».
وزن الشحن 200 جرام
نوع المنتج كتاب
رقم المنتج ‪ 904-THATALSALASEL-0333
التصنيفات تاريخ, مذكرات
بإمكانك الدفع بعملتك المحلية أو ببطاقة الإئتمان.
visa american express master KNET



translation missing: ar.general.search.loading