Skip to content

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

5.000
الكمية اقتربت من النفاذ، سارع بالشراء
دار النشر : شركة ذات السلاسل

عدد التقييمات 1229 - عدد التعليقات 221
المؤلف : علي بن ابراهيم النعيمي

إن النموذج الريادي الذي يمثله علي بن إبراهيم النعيمي في عالمنا العربي والإسلامي اليوم، لا يمكن أن ينفصل عن سياقه الحضاري أي الاجتماعي والاقتصادي والسياسي، سواء أكان ذلك على مستوى الفرد والمجتمع، أم على مستوى التقاطع مع الزمان والمكان والحدث؛ عندئذٍ تصبح السيرة الذاتية نوعاً من التاريخ الشديد الارتباط بعالم الإنسان والوطن معاً، فالسيرة الذاتية لرجل ولد في ثلاثينيات القرن المنصرم، تقول أنه عاش في فقر مدقع مع عشيرته من البدو الرحَل، في الوقت الذي كانت فيه شركات النفط الأميركية تكتشف كميات هائلة من النفط تحت الصحارى العربية الحارقة. بدءاً من أول وظيفة له كراعٍ للغنم في سنَ الرابعة، إلى أن عُيَن في أحد المناصب السياسية والاقتصادية الأكثر نفوذاً في العالم، يروي النعيمي القصة الرائعة لوصوله إلى القمة. فمن قلب الصحراء، سنقع على رحلة مدهشة تثبت أنَ بإمكان أيّ شخص أن يحقق النجاح، حتى ولو كان راعياً بدوياً فقيراً. في كتابه «مِنَ الباديةِ إلى عَالَم النّفْط» يروي وزير النفط السعودي الأسبق القصة الحقيقية والحصرية عن السلطة والسياسة والنفط. - في المقدمة التي يفتتح بها المؤلف كتابه يجيب عن سّر نجاحه بالقول: "... أُسأَلُ عن سّر نجاحي فأجيب بتوفيق الله ثم بالاجتهاد، وبعض الحظ، وكسب ثقة رؤسائي في العمل. فحين ينال رئيسك ترقية نتيجة نجاح المهام التي أوكلها إليك، فستخلفه في منصبه، وهكذا أصبحت أول رئيس سعودي لشركة أرامكو عام 1984، ثم أول رئيس تنفيذي بعد تغيير اسم الشركة إلى أرامكو السعودية عام 1988. لم يكن تسنم مناصب كتلك مألوفاً لأبناء البادية، وما كدت أحتفل بهذا النجاح حتى كدر صفوه نشوب حرب الخليج سنة 1990 التي شكلت تهديداً مباشراً للمملكة ولاحتياطيّها الهائل من النفط. وانتهت الحرب وقد كتب الله لنا النصر بفضله، ثم بحكمة قادة المملكة وبسالة جنودها وشعبها، ودعم أشقائها وحلفائها. ولقد سطَّر موظفو أرامكو السعودية في تلك المرحلة، ملحمة من العمل الشاق والجهد المتواصل لضمان سلامة النفط واستمرار تدفقه رغم حلكة الظروف. - وفي هذا السياق، يتابع المؤلف في كتابه الحديث عن التغيرات التي طرأت على صناعة النفط من خلال سيرته المهنية والمهام التي أوكلت إليه خلال عشرين عاماً للفترة (1995-2016)، كان فيها صانع قرار على صعيد النفط العالمي وشخصية مهمة في أوبك. حتى أنّه كان قادراً على تحريك الأسواق بأقل تصريح يصدر عنه. وعند بلوغه سن التقاعد، يذكر المؤلف: "وإذ بي أتشرف بتلقي اتصال من خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز رحمه الله، يكلفني به تولي وزارة البترول والثروة المعدنية، فنهضتُ بما كُلفته. وهكذا ابتدأ في عام 1995 فصل جديد في حياتي امتد أكثر من عقدين، التقيتُ بقادة الدول، وشاركتُ في رسم السياسة النفطية في المملكة والعالم، وتجاوزتُ تحديات محلية ودولية كثيرة، فقد انهار سعر برميل النفط سنة 1997/1998 إلى ما دون 10 دولارات، مما جعلنا ننهمك في مفاوضات دبلوماسية شديدة، ثم قفز سعر البرميل عام 2008 إلى 147 دولاراً، وقد جعل ذلك المفاوضات أشد، والقرارات أصعب. وعلى الرغم من رحلة الحياة الشاقة، لم ألتفت يوماً إلى الوراء، ولو عاد بي الزمن لأعدت الكَرَّة بلا تردد. وها أنذا أكتب سيرتي غير طامع بمجد ولا ساع إلى شهرة، ولَكَم طُلبَ مني ذلك مراراً، غير أني لم أجد الرغبة فيه، ولا الوقت له. وما زلتُ أحسبني لا أحفل بتدوين تجربتي إلا أن تقع في أيدي شباب المملكة والوطن العربي، فقد يجدون بين طيّاتها نموذجاً يُحتذى، وتجربة يوقف عليها. وما أنا إلا واحد من نماذج مشرّفة كثيرة يزخر بها عالمنا العربي الذي كثيراً ما يُساء فهمه مع الأسف، فأصبح زاداً تلوكه وسائل الإعلام العالمية، وبؤرة تنقضُّ عليها كاميراتها لتجسد الخلافات والصراعات ليس إلا. لكن هذا، وإن كان واقعا، لا يعبر عن حقيقتنا نحن العرب، فنحن بشر كغيرنا، لنا أُسرٌ نرعاها، وأطفال نعيلهم ونهتم بصحتهم وتعليمهم، كما أننا شعب مرحٌ، مليء بالطيبة والعطف، يفيض حباً وإخلاصاً. لذا آمل أن يساهم هذا الكتاب في إيضاح وجهنا المشرق".

عن المؤلف


علي بن ابراهيم النعيمي

...اقرأ المزيد
عدد الصفحات 293
وزن الشحن 350 جرام
نوع المنتج كتاب
رقم المنتج ‪ 904-THATALSALASEL-0335
التصنيفات تاريخ, مذكرات
بإمكانك الدفع بعملتك المحلية أو ببطاقة الإئتمان.
visa american express master KNET

واتساب

محادثة
للمساعدة في انجاز الطلبية موظفي مركز الاتصال بخدمتكم ، اضغط على ايقونة واتساب أو المحادثة المباشرة




آراء القراء



القارئ Mohammed Bafail  
حياة حافله بالتجاربسيرة ذاتية مليئة بالتجارب و الإصرار . سيظل علامه فارقه في التاريخ الدولة السعوديه الحديثة. أمده الله بالصحة وا السعادة

القارئ Issa Khanbashi  
كل المذكرات التي قرأتها كانت لهم صفة مشتركه هي وضوح الهدف، النعيمي كان هدفه واضح، ومثل ما قال مع قليل من الحظ.كتاب جميل غير ممل

القارئ عبدالعزيز ال رفده  
كتاب جميل جدا، كسعودي أو مهتم بالنفط بشكل عام وأسعارها ستجد أجوبة لأشياء كثيرة، صحيح هناك بعض المصطلحات العلمية ولكن ستعرف طرق تسعير النفط، وتدخلات منظمة أوبك سواء بخفض طاقة الانتاج أو بزيادتها، وستعرف بأن الخليج العربي هش من الناحية السياسية فأي حدث سياسي قريب في المنطقة أو بعيد يعني صعود حاد في الأسعار أو إنهيار شديد، فمنذ (الحرب العالمية ١٩٤٥، والعدوان والثلاثي ، وسياسة حظر النفط، والثورة الايرانية ، والقومية، والحرب الايرانية العراقية، والغزو العراقي على الكويت، وتداعيات أحداث ١١ من سبتمبر، كتاب جميل جدا، كسعودي أو مهتم بالنفط بشكل عام وأسعارها ستجد أجوبة لأشياء كثيرة، صحيح هناك بعض المصطلحات العلمية ولكن ستعرف طرق تسعير النفط، وتدخلات منظمة أوبك سواء بخفض طاقة الانتاج أو بزيادتها، وستعرف بأن الخليج العربي هش من الناحية السياسية فأي حدث سياسي قريب في المنطقة أو بعيد يعني صعود حاد في الأسعار أو إنهيار شديد، فمنذ (الحرب العالمية ١٩٤٥، والعدوان والثلاثي ، وسياسة حظر النفط، والثورة الايرانية ، والقومية، والحرب الايرانية العراقية، والغزو العراقي على الكويت، وتداعيات أحداث ١١ من سبتمبر، والانهيار العالمي لسوق الاسهم في ٢٠٠٨، وصولا لاحداث الربيع العربي) كلها كفيلة بتدخلات منظمة أوبك لمواجهة المعروض والمطلوب في السوق كما شرحه الوزير النعيمي والذي يقول بعد تدرجه في أرامكو من وزير حتى أن يكون وزيرا للنفط والثروة المعدنية بأن : العمل الشاق، وبعض من الحظ، وجعله من مدرائه بصوره جيدة هي ما قادته نحو هذه التجربة الفذة، ستلاحظ جليا في الكتاب العمق الشديد والقوي بالولايات المتحدة الامريكية ، والتي كان لها السبق في إكتشاف النفط في الجزيرة العربية ١٩٣٥ م ، مما جعلها تتواصل حتى يومنا هذا سواء كان رئيس أمريكا من الجمهوريين أو الديموقراطيين على سدة الحكم، تطرق النعيمي في نهاية الكتاب عن الطرق البديلة للطاقة، مع اعتقاده بأن النفط الاحفوري سيواصل مسيرته في الطلب على الرغم من وجود النفط الصخري والذي يستهلك الطاقة بشكل أقل من نظيره الاحفوري

القارئ Abrar Alarjan  
صحيح بأن هذه السيرة الذاتية الرابعة التي أقرأها هذه السنة ،لكنها أجمل سيرة من ناحية سرد الحوادث الغير شخصية ،وتمنيت سرد الأحداث الشخصية لكي أفهم شخصية معالي المهندس علي النعيمي أمده الله بالصحة والعافية .صحيح بأنه تكلم عن نفسه منذ الصغر إلى مرحلة توليه منصب وزير المعادن ولكن بعد ذلك توقف عن سرد الأحداث الشخصية بعد وصوله مناصب عليا في أرامكو بالمناسبة أنا لم أفهم لماذا أغلق مجمع أرامكو السكني عن أعين الناس ،وهو قد كان سبب قراءتي لهذا الكتاب ،فأنا قد زرته وأنا صغيرة لكن بعد أحداث ٢٠٠٦ لم أزره والآ صحيح بأن هذه السيرة الذاتية الرابعة التي أقرأها هذه السنة ،لكنها أجمل سيرة من ناحية سرد الحوادث الغير شخصية ،وتمنيت سرد الأحداث الشخصية لكي أفهم شخصية معالي المهندس علي النعيمي أمده الله بالصحة والعافية .صحيح بأنه تكلم عن نفسه منذ الصغر إلى مرحلة توليه منصب وزير المعادن ولكن بعد ذلك توقف عن سرد الأحداث الشخصية بعد وصوله مناصب عليا في أرامكو بالمناسبة أنا لم أفهم لماذا أغلق مجمع أرامكو السكني عن أعين الناس ،وهو قد كان سبب قراءتي لهذا الكتاب ،فأنا قد زرته وأنا صغيرة لكن بعد أحداث ٢٠٠٦ لم أزره والآن مع مواقع التواصل الاجتماعي ،أود أن أعرف ماذا يعني أن تكون في مكامن النفط


translation missing: ar.general.search.loading